مجلة "بناة المستقبل" ترصد معاناة السوريين

السبت 2013/10/05
"بناة المستقبل" في أول أعدادها

دمشق- صدر العدد الأول من مجلة بناة المستقبل، برعاية رجل الأعمال السوري وليد الزعبي، وهي مجلة سورية شهرية يحررها عدد من الناشطين في الداخل السوري وفي المنفى، وتهتم بأخبار الثورة السورية والسوريين.

تضمّن العدد جملة من المقالات السياسية والتحليلية اللافتة، منها مقالة لأحمد برقاوي عن تكوّن ذهنية الاستبداد في سوريا وتحولاته، وأخرى للمفكر الفلسطيني سلامة كيلة عن اليسار السوري وخياراته بعد انهيار المنظومة الاشتراكية، أمّا يحيى العريضي فقد كتب مقاله عن رسالة بوتين المنشورة في الصحافة الأمريكية، وشارك في العدد الأول كل من ثائر الزعزوع بمقال حمل عنوان جمهوريات الخوف، وفادي سعد بمقال يرصد الشائعات عن مقتل بشار الأسد، إضافة إلى مقالة للباحث رضوان زيادة يشرح فيه مقدمات خطة التحول الديمقراطي في سوريا ما بعد الأسد.

وحل رئيس المجلسي الوطني السوري جورج صبرا، ضيفاً على العدد في حوار أجراه الإعلامي السوري إبراهيم الجبين، وقال صبرا لبناة المستقبل: «قررنا في المجلس الوطني التوجّه إلى الداخل وترك ساحة التجاذبات ونجد أن قرار مجلس الأمن الذي صدر بخصوص سوريا، كان لصالح النظام»، وأكد أن «المعارضة السورية لن تذهب إلى جنيف، وكل ما نشر عن مشاركة الائتلاف السوري هو محض تصريحات صحفية شخصية، ولم يتخذ القرار بعد». وفي باب النصوص الأدبية كتب فواز القادري قصيدة عن الوطن والحقائب والمنافي، فيما كتب حسان عزت عن يوسف عبدلكي وسهيل نظام الدين وغسان المفلح ومحمد مصطفى والإعلامية السورية بدور عبد الكريم ومحمد حبش.

وخصصت المجلة قسماً من صفحاتها للحديث عن الرواد السوريين واختارت لهذا العدد المفكر والثائر السوري عبدالرحمن الكواكبي، بينما غطت الملف الكردي بمقال لمحسن سيدا عن الكرد السوريين، وقدّم مروان علي قراءة في كتاب لهيلموت شميدت، بالإضافة إلى عدد كبير من الأخبار والمقالات المختلفة، في أبواب الاقتصاد والمقالات والآراء والتحقيقات والصورة والفنون والثقافة.

17