مجلة "تايم" الأميركية تختار السيسي شخصية العام 2013

الجمعة 2013/12/06
السيسي يتفوق على أردوغان

لندن – اختار قراء مجلة "تايم" الأميركية في تصويت لهم وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبدالفتاح السيسي شخصية العام لسنة 2013، ما يعكس القيمة التي يحتلها بعد انتصار ثورة الثلاثين من يونيو والإطاحة بحكم الإخوان في مصر.

وتلقى السيسي 26.2 في المئة من الأصوات يليه رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بـ20.8 في المئة.

وشملت قائمة المتنافسين في الاستفتاء 44 شخصية عالمية، أبرزها الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي فاز باللقب العام الماضي، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس السوري بشار الأسد، والزعيم الإيراني حسن روحاني، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وقال مراقبون إن هذا الاستفتاء يعكس اهتمام الأميركيين بما يجري في مصر ودعم غالبيتهم للاحتفاظ بعلاقات جيدة معها عكس سياسات أوباما الداعمة للإخوان.

وكانت إدارة أوباما أقدمت على تجميد جانب هام من المساعدات العسكرية لمصر ما أثار غضبا كبيرا لدى المصريين.

وأثار حصول السيسي على أعلى الأصوات في استفتاء مجلة "التايم" الغضب في نفوس جماعة الإخوان المسلمين، بعد أن تفوق على أردوغان الداعم الرئيسي لهم، فقامت العديد من الصفحات الإخوانية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بحملة للتشكيك في النتيجة النهائية للاستفتاء.

وروج نشطاء الإخوان قبل انتهاء التصويت شائعة توقف التصويت على الاستفتاء الذي تقوم به مجلة "تايم" الأميركية بإجرائه لاختيار شخصية عام 2013، والدعوة عبر صفحاتهم إلى الدخول على رابط التصويت للفريق السيسي والتصويت بـ"لا".

وعلى صعيد آخر جاءت تعليقات الكثير من النشطاء المصريين معبرة عن فرحتهم البالغة حيث قال أحدهم،: "مبروك للمصريين وللعالم العربي فوز الفارس المصري الأصيل الفريق أول عبدالفتاح السيسي، بشخصية العام"، وعلق آخر: "فوز الفريق السيسي على 44 شخصية في العالم تأكيد على نجاح ثورة الثلاثين من يونيو".

وتأتي هذه النتيجة لتؤكد التراجع الكبير في شعبية رئيس الوزراء التركي، وهو تراجع أثبتته استطلاعات رأي مختلفة.

1