مجلس إدارة الأهلي المصري "المنحل" يستمر بقرار وزاري

الثلاثاء 2016/01/12
على كرسي الانتظار

القاهرة - استقر خالد عبدالعزيز وزير الرياضة المصري على تعيين مجلس محمود طاهر لإدارة النادي الأهلي لمدة عام كامل، في قرار من المتوقع أن يصدر يوم الخميس في حالة إغلاق كل أبواب الحلول القضائية في وجه المجلس الحالي.

وكانت محكمة القضاء الإداري قررت الأسبوع الماضي حل المجلس، بسبب بطلان في الإجراءات الانتخابية، وتقدم الأهلي باستشكال تم رفضه، قبل أن يقدم طعنا ضد قرار الحل، الذي ينتظر البت فيه خلال الأسبوع الجاري.

وعلمت “العرب” من أحد مصادرها بوزارة الشباب والرياضة أن الوزير استقر على تعيين مجلس محمود طاهر بالكامل لمدة عام واحد، بناء على توصية من اللجنة الثلاثية التي شكلها لبحث الموضوع، برئاسة حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، وهشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية.

وقد حذرت اللجنة الأولمبية المصرية خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة من مغبة تنفيذ الحكم القضائي، خشية تعرض عدد من الاتحادات الرياضية المصرية للإيقاف الدولي، على رأسها اتحاد كرة القدم واليد والسلة والطائرة، جراء التدخل الحكومي في ناد عضو باتحاد أولمبي تابع للجنة. وينتظر عبدالعزيز حكم المحكمة في الطعن المقدم من الأهلي، إذ في حال قبوله سيتأجل قرار التعيين إلى حين نظر الحكم، أما إذا رفض سيصدر الوزير قرارا الخميس بتعيين مجلس الأهلي الحالي مرة أخرى، الذي قبل بالوضع الجديد، خلافا لموقفه السابق برفض التعيين.

وقام علاء مشرف نائب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية ورئيس اتحاد تنس الطاولة بمراسلة اللجنة الأولمبية الدولية، للحصول على موافقتها قبل صدور القرار. وكان الثنائي أحمد سعيد نائب رئيس الأهلي، وطاهر الشيخ عضو المجلس، قد أعلنا رفضهما العمل ضمن مجلس معين، مفضلين الرحيل عن المجلس، إلا أن اتصالات تمت معهما في الساعات الأخيرة من قبل وزير الرياضة ساهمت في عدولهما عن موقفهما.

بيسيرو ينتظر مواجهات صعبة في الأسابيع المقبلة، أمام الداخلية، والإسماعيلي، والمصري البورسعيدي، فضلا عن الزمالك
وفي سياق متصل، وبناء على قرار المحكمة، لم يعد من حق المجلس في الوقت الحالي عقد اجتماعات أو اتخاذ أي قرارات تخص النادي، لحين صدور قرار الوزير بتعيين المجلس نفسه أو مجلس آخر. من ناحية أخرى، وافق حسام البدري على تدريب فريق إنبي خلفا لهاني رمزي الذي استقال من منصبه بعد الخسارة ضد الزمالك بهدف دون رد، وذلك برغم اتفاقه السابق مع الأهلي على خلافة البرتغالي جوزيه بيسيرو، إذا استقر النادي الكبير على قرار إقالة المدرب البرتغالي.
لكن الانتصارات المقنعة لبيسيرو مع الأهلي في الجولتين الأخيرتين، أجلت قرار رحيله، حيث فاز الفريق على اتحاد الشرطة بسبعة أهداف مقابل ثلاثة، قبل أن يهزم المقاولون العرب بثلاثة أهداف لهدف، ليتصدر جدول الدوري بفارق الأهداف عن المصري.

وكان أحد أعضاء مجلس إدارة الأهلي قد أكد لـ”العرب” قبل أيام أن اتفاقا تم بين محمود طاهر رئيس الأهلي وحسام البدري مدرب المنتخب الأولمبي السابق لتدريب الفريق في الفترة المقبلة، بسبب تعنت المدرب البرتغالي ضد بعض الصفقات التي دخل الأهلي صراعات كبيرة لضمها خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، من بينها الغاني جون أنطوي، وأحمد الشيخ، ومحمد حمدي زكي. لكن بيسيرو بدأ معالجة بعض أخطاء الفريق، قبل أن يقرر الدفع مؤخرا بالثنائي صالح جمعة وأحمد الشيخ، الأمر الذي ظهر مردوده بشكل كبير على الفريق في المباراتين الأخيرتين. وينتظر بيسيرو مواجهات صعبة في الأسابيع المقبلة، أمام الداخلية، والإسماعيلي، والمصري البورسعيدي، فضلا عن الزمالك.

22