"مجلس اتحاد كرة القدم" يجيز ارتداء الحجاب لسيدات اللعبة

الأحد 2014/03/02
بإمكان لاعبات كرة القدم ارتداء الحجاب

زوريخ – أجاز مجلس اتحاد كرة القدم (إيفاب) المسؤول عن سن قوانين اللعبة الشعبية أمس السبت رسميا استخدام غطاء الرأس للرجال والسيدات، حيث قال جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في مؤتمر صحفي بعد اجتماع المجلس الدولي لكرة القدم في زوريخ السويسرية: “لقد تم إقرار السماح بارتداء لاعبات كرة القدم الحجاب”، وتابع “سيكون مجرد حجاب عادي شرط أن يكون من نفس لون قميص الفريق. القرار يشمل كل الاتحادات حول العالم”، مؤكدا بأن استضافة الأردن لكأس العالم للسيدات تحت 17 سنة عام 2016، لعبت دورا حاسما في اتخاذ هذا القرار. وأوضح: “لقد جاء الطلب من الدول الإسلامية لأنها اعتبرت بأن هذا الأمر يساهم في تشجيع كرة السيدات في دولها”.

وأضاف: “سمح للرجال أيضا ارتداء العمامة” في إشارة إلى الطلب المقدم من طائفة السيخ في كندا.

وكانت السلطات الإدارية لكرة القدم منعت حتى عام 2012 ارتداء الحجاب بحجة إمكانية التعرض للإصابات في العنق أو رأس اللاعبات، لكن المجلس قرر رفع هذا المنع من أجل تجربة ارتداء الحجاب على مدى عامين بطلب من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وعلى إثر هذه التجربة التي استمرت أشهرا عدة، اعتبر المجلس: “بأن لا مؤشرات تعيق ارتداء الحجاب” إذا احترمت التعليمات التي وضعت من أجل تحقيق ذلك.

وفي جانب آخر حظر المجلس على اللاعبين وضع أية شعارات أو رسائل أو صور على ملابسهم الداخلية والكشف عنها خلال المباريات.

والشعارات والرسائل على الملابس الخارجية للاعبين محظورة، في حين لجأ بعض اللاعبين إلى رفع قمصانهم للكشف عن بعض الشعارات أو الرسائل بعد إحراز الأهداف. وقال فالك: “من الآن فصاعدا لن يسمح بوجود أية شعارات أو صور أو ما شابه على الملابس الداخلية، حتى وإن كانت هذه الرسائل أو الصور لها طبيعة طيبة. سيتم تطبيق هذه القواعد بداية من الأول من يونيو، وستكون مطبقة في نهائيات كأس العالم”.

ورفض المجلس اقتراحا من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بمراجعة ما يسمى “العقوبة الثلاثية” والتي تتعلق بطرد اللاعب عندما يتسبب في ركلة جزاء، إضافة إلى إيقافه بعد ذلك.

23