مجلس الأمن يرحب بحكومة الحريري

الثلاثاء 2016/12/20
ضمان قدرة لبنان على مواجهة التحديات الأمنية

نيويورك ـ رحب مجلس الأمن الدولي بـ"إعلان تشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان" برئاسة سعد الحريري، داعيا اللبنانيين إلى "الكف عن التدخل في الأزمة السورية".

وحث المجلس، في بيان أصدره فجر الثلاثاء، "جميع القادة السياسيين في لبنان على البناء على هذا الزخم من الوحدة الوطنية وضمان قدرة لبنان على مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والإنسانية الملحة التي تواجه البلاد".

وأكد على "أهمية إجراء الانتخابات البرلمانية في مايو2017، وفقا للدستور، من أجل الحفاظ على التقاليد الديمقراطية في لبنان". كما شدد على أن "المحافظة على الاستقرار في لبنان أمر ضروري لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة".

ودعا البيان أيضا المجتمع الدولي، بما في ذلك المنظمات الدولية، إلى "ضمان استمرار الدعم للبنان من أجل مواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية والإنسانية التي تواجه البلاد".

كما دعا المجلس، عبر بيانه، اللبنانيين إلى "الكف عن التدخل في الأزمة السورية"، في إشارة إلى مشاركة ميلشيات من حزب الله اللبناني في القتال إلى جانب نظام بشار الأسد في سوريا.

والأحد الماضي، أعلنت الرئاسة اللبنانية تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري، بعد نحو شهر ونصف من تكليفه، لتعد هي الأولى في عهد الرئيس ميشال عون الذي تقلد منصبه في أكتوبر الماضي.

وضمت الحكومة الجديدة ثلاثين وزيرا مع استحداث عدد من الحقائب الجديدة منها: وزارة للنازحين، وأخرى لشؤون محاكمة الفساد، وثالثة لشؤون رئاسة الجمهورية، ورابعة للمرأة، وخامسة لحقوق الإنسان.

ومن المقرر أن تعقد الحكومة الجديدة أولى اجتماعاتها الأربعاء برئاسة عون في قصر بعبدا (شرقي بيروت).

1