مجلس تنظيم الإعلام المصري: ندرس مخالفات ترقى إلى جرائم إعلامية

الجمعة 2017/12/29
التحقيق متواصل

القاهرة - كشف التقرير السنوي، الذي أعدته لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، عن حالة الإعلام في مصر خلال عام 2017، أنها تلقت 93 شكوى من أواخر أبريل وحتى 20 ديسمبر الحالي، ضد وسائل إعلام متنوعة ارتكبت تجاوزات مهنية.

ووجهت الشكاوى ضد 24 صحيفة و3 مجلات و9 مواقع إخبارية و12 قناة فضائية، بالإضافة إلى شكاوى أخرى ضد مؤسسات إعلامية وغيرها، وشملت اتهامات بالسب والقذف والانتماء للإخوان ونشر الشائعات والإساءة لقيم المجتمع، وفق التقرير.

وحققت اللجنة في 84 شكوى ولا تزال 9 شكاوى تحت الفحص والتحقيق. كما رفضت اتخاذ إجراءات في 45 شكوى ضد صحف وبرامج فضائية ومواقع إلكترونية؛ لأن ما تم نشره وبثه يأتي ضمن الحرية الإعلامية ويندرج في إطار حرية الرأي والفكر والتعبير والنقد المباح.

وجاء في التقرير أن نسبة الشكاوى التي تم حفظها 10 بالمئة من الشكاوى، وذلك حرصا من اللجنة على عدم المساس بحرية التعبير والفكر والرأي، حيث شمل الحفظ عددا من الشكاوى ضد برامج حوارية استضافت مؤهلين ومتخصصين لذا قررت اللجنة حفظها.

وأوضح التقرير أن اللجنة اتخذت عددا من الإجراءات بحق 9 قنوات فضائية بسبب مخالفات إعلامية بعضها يصل إلى جرائم إعلامية وتراوحت الإجراءات ما بين الإيقاف المؤقت للبرنامج والتنبيه، كما تم توجيه إنذارات إلى عدد آخر من الفضائيات للالتزام بالمعايير وأخضعت اللجنة أربع وقائع للتحقيقات. كما يتم حاليا التحقيق في عدد من الشكاوى.

ولفت التقرير إلى أن اللجنة خاطبت الهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة ونقابتي الإعلاميين والصحافيين في عدد من الشكاوى لاتخاذ إجراءات ضد أعضائها المخالفين.

ورأى جمال شوقي، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن “أهم النقاط التي تضمنها التقرير أن الإعلام المصري يتمتع بالحرية، وتتم محاسبة مخالفي المعايير المهنية، وأن حرية الرأي والتعبير والفكر مصونة بحكم الدستور والقانون والتنفيذ الفعلي”. وأضاف شوقي أن “سبب زيادة المخالفات والشكاوى والملاحظات هو عدم حرفية الكثير من الوسائل الإعلامية”. وأوضح أنه سيتم إعلان تقرير الحالة الإعلامية في شهر يناير المقبل موضح بالأرقام ونسب مدى التزام الوسائل والصحف بالمعايير المهنية.

وأشار إلى أن الصحف القومية هي الأقل في نصيب المخالفات، لافتا إلى أن من ضمن المشاكل الاختراقات الإرهابية لبعض الوسائل الإعلامية، وأن عدم الاستعانة بغير المتخصصين وراء المشاكل في الفضائيات، مؤكدا أن مواقع التواصل الاجتماعي أضرت كثيرا بالأداء الإعلامي.

18