مجموعة قصصية عن حياة الأسرة المصرية

الجمعة 2015/05/01
مجموعة تعرض قصصا من وحي الواقع

القاهرة – صدر عن دار “ليان للنشر والتوزيع”، الطبعة الثالثة للمجموعة القصصية بعنوان “ندما يتحرك النطع” للكاتبة هند فتحي، والتي تضمّنت أربع قصص بالعامية المصرية. تسلط هند الضوء على نقاط مهمة في حياة الأسرة المصرية والعلاقات المعاصرة بين الرجل والمرأة من منظور جديد.

وتقول هند فتحي إنها تتناول قصصا من وحي الواقع، وهو ما يضيف ويميز هذه المجموعة القصصية.

وتؤكد أنها تتحدث عن وجود النطع بشكل كبير في المجتمع، ولذلك علينا أن نحدد ونحن نربي هل سنربي “ذكرا” أم “رجلا”، وندرك أن هناك في المجتمع العربي من يتزوج امرأة ويعتقد أنها ملك مكتسب، وذلك هو النطع، كما أن المجموعة القصصية هي أربع قصص لأربع قامات من النساء ويجب أن تقام لهن تماثيل.

وترى الكاتبة أن شخصية المرأة أصبحت أقوى من الرجل بكثير، وذلك نتيجة ما توصلت إليه من خلال الحب أو موته قهرا.

ويشبر السيناريست أحمد القصبي أن النطع في اللغة العربية الفصحى يعني المتشدق في الكلام، فالمجموعة القصصية مثلما قال يوسف إدريس تعتبر رصاصة يطلقها الكاتب لتعطي مفعول الرواية، وهذا ما أحدثته هند في مجموعتها القصصية.

14