مجهر إلكتروني يمنح 3 علماء جائزة نوبل للكيمياء

الخميس 2017/10/05
عصر جديد من الكيمياء الحيوية

ستوكهولم - أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم فوز العلماء: السويسري جاك دوبوشيه والأميركي يواكيم فرانك والبريطاني ريتشارد هندرسون بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2017 تقديرا لجهودهم في تطوير تقنية الدراسات المجهرية الإلكترونية بهدف تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية.

وأوضحت الأكاديمية في بيان لها أن العلماء الثلاثة فازوا بالجائزة تقديرا لتطويرهم مجهرا إلكترونيا يساعد على تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية، وهو ما يمهد لآفاق جديدة في الكيمياء الحيوية.

وقال البيان “يمكن للباحثين الآن تجميد الجزيئات الحيوية أثناء الحركة وتصوير العمليات التي لم يروها من قبل قط وهو أمر هام للغاية لفهم كيمياء الحياة وتطوير الأدوية”.

وجائزة الكيمياء هي ثالثة جوائز نوبل التي تعلن هذا العام بعد إعلان أسماء الفائزين بجائزتي الطب والفيزياء هذا الأسبوع.

وتمنح جوائز نوبل منذ 1901 تقديرا للإنجازات في مجالات العلوم والأدب والسلام وتنفيذا لوصية ألفريد نوبل مخترع الديناميت.

وأكد العالم فرانك أنه شعر بسعادة غامرة فور علمه بأنه من بين ثلاثة باحثين حصلوا على نوبل في الكيمياء لعام 2017. وقال “اعتقدت أن فرص الفوز بجائزة نوبل كانت ضئيلة، فهناك الكثير من الابتكارات”.

24