محادثات نووي إيران: اتفاق على الاجتماع مجددا

الخميس 2014/02/20
اتفاق على جدول أعمال المفاوضات

فيينا- قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون الخميس إن إيران والقوى العالمية الست بدأت "بداية جيدة" خلال محادثات بناءة جدا جرت هذا الأسبوع بشأن برنامج طهران النووي وإنها ستجتمع مجددا في 17 مارس المقبل.

وفي تصريحات للصحفيين عقب محادثات عقدت على مدى ثلاثة أيام في فيينا، قالت اشتون إن الجانبين حددا القضايا التي سيتم التعامل معها في التسوية النهائية للنزاع النووي المستمر منذ عقد.

وقالت اشتون "أجرينا (محادثات) مثمرة للغاية في الأيام الثلاثة حددنا خلالها كل القضايا التي نحتاج لبحثها (للتوصل الى اتفاق نهائي). ويوجد الكثير الذي يتعين عمله، لن يكون الأمر سهلا لكننا بدأنا بداية جيدة."

وأضافت أن خبراء فنيين سيجتمعون في أوائل مارس قبل اجتماع المسؤولين السياسيين يوم 17 مارس المقبل.

وقال مسؤول إيراني كبير بعد يومين من المفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا إن إيران والقوى العالمية الست اتفقتا على جدول أعمال المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي وأنهم سيجتمعون مجددا في فيينا.

وأشار مراقبون في هذا السياق إلى أن المحادثات واللقاءات الماراتونية بين الغرب وطهران فيما يخص الملف النووي المثير للجدل لم تحقق تقدما ملموسا في الخروج باتفاق واضح الملامح، مؤكدين أن النتيجة الوحيدة التي يخرج بها الطرفين في كل لقاء هي الاتفاق على عقد محادثات ثانية.

وقالت المصادر ذاتها أن تعنت إيران ومماطلتها في المحادثات من المؤكد أنه لن يحيلنا إلى تحقيق تقدم أو الوصول إلى نتيجة ترضي الطرفين، اضافة إلى أن السبب الرئيسي لدخول طهران في هذه المفاوضات كسب مزيد من الوقت ومحاولة رفع العقوبات المفروضة عليها التي أثقلت كاهل الاقتصاد الإيراني.

جاء ذلك فيما ، قال دبلوماسي غربي الخميس إن مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون ستزور طهران يومي 9 و10 مارس قبل الجولة التالية من المحادثات النووية مع إيران.

وعقدت إيران والقوى الست التي تمثلها اشتون جولة أولى من المحادثات في فيينا هذا الأسبوع للتوصل إلى تسوية نهائية للنزاع المستمر بينهما منذ عشر سنوات حول برنامج طهران النووي.

1