محافظ الموصل: اعتقالات عشوائية تطال الأبرياء بذريعة "داعش"

الثلاثاء 2014/02/18
ارتفاع وتيرة أعمال العنف الدامية في العراق

الموصل- انتقد مسؤول عراقي الثلاثاء تصاعد الاعتقالات العشوائية غير المثبتة قضائيا من قبل القوات الأمنية والعسكرية العراقية التي تطال الأبرياء بدعوى الانتماء إلى تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية (داعش) في مدينة الموصل.

وقال محافظ الموصل اثيل النجيفي إن "مئات من الاعتقالات العشوائية غزت الموصل تحت ذرائع وهمية تؤكد فيها القوات الأمنية والعسكرية بأنها تبحث عن قوات"داعش" الذين تسللوا إلى المدينة".

وأضاف "لماذا يعتقل الأبرياء في المحافظة وهناك مجاميع إرهابية.. تقتل العشرات من القوات العسكرية والأمنية وتتبنى أعمالها الإرهابية باسم "داعش" وغيرها وهي موجودة وأمام الجميع لكنها لم تعتقل بل يتم اعتقال الأبرياء بذرائع وهمية".


الجيش العراقي يتعقب داعش


أعلن قائد في الجيش العراقي أن القوات العراقية أحبطت محاولة لتنظيم دولة العراق والشام الإسلامية "داعش" للسيطرة على قرية في بعقوبة وتم قتل 3 مسلحين واعتقال سبعة آخرين شمال شرقي بعقوبة.

وقال الفريق الركن عبد الأمير الزيدي قائد عمليات دجلة التي تنتشر في محافظات كركوك وبعقوبة وصلاح الدين إن" تشكيلات عمليات دجلة من الجيش والشرطة نجحت في إحباط سيطرة تنظيمات "داعش"على قرية ربيعة جنوبي ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة بعد خوض اشتباكات عنيفة استمرت لفترة محدودة قبل حسم المعركة".

وأضاف أن" أجهزة الأمن قتلت 3 مسلحين واعتقلت 7 آخرين فيما تطارد فلول داعش التي هربت إلى التلال القريبة من القرية بعد تلقيها ضربات موجعة بمساندة أبناء العشائر في دعم قوى الأمن".

وأوضح قائد عمليات دجلة أن"عناصر داعش الإرهابية أمامها طريقين لا ثالث لهما إما الاستسلام أو الموت وأن أجهزة الأمن تمتلك قدرات قتالية قوية قادرة على ضرب أوكار داعش أينما وجدت".

القوات العراقية تتمكن من قتل 45 إرهابيا بتنظيم داعش

وكانت وزارة الداخلية العراقية قد أعلنت وزارة الداخلية العراقية اليوم عن مقتل 45 من عناصر تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية "داعش" خلال الساعات الـ48 الماضية غرب البلاد.

ونسبت وزارة الداخلية إلى مقر العمليات المشتركة في الفرقة الأولى تدخل سريع قولها إنها "ضمن عمليات الجزيرة والبادية تمكنت وخلال الـ(48) ساعة الماضية من قتل 45 إرهابيا بتنظيم داعش من بينهم أفغاني وسوري الجنسية كما دمرت آلية نوع "شفل" ضمن قاطع المسؤولية".


ارتفاع ضحايا التفجيرات في العراق


قتل 13 عراقيا على الأقل وأصيب 65 بجروح في انفجار ثماني سيارات مفخخة الثلاثاء استهدفت مناطق متفرقة من بغداد ومحافظة بابل، ليرتفع إلى 12 عدد السيارات المفخخة التي انفجرت في العراق في أقل من 24 ساعة.

وقال ضابط برتبة عقيد في وزارة الداخلية العراقية إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 12 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين صباح اليوم في منطقة البياع في جنوب بغداد.

وانفجرت في وقت متزامن سيارة ثالثة في حي الإعلام القريب من البياع ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثمانية بجروح، وفقا للمصدر ذاته، وسيارة رابعة في منطقة الشرطة الرابعة (جنوب) أصيب فيها أربعة أشخاص بجروح. وأكد مصدر طبي رسمي حصيلة ضحايا هذه الهجمات.

وبعد وقت قصير من هذه التفجيرات، قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 45 بجروح في انفجار أربع سيارات مفخخة في وسط مدينة الحلة (95 كلم جنوب بغداد) وقضاء المسيب في محافظة بابل، بحسب ما أفادت مصادر في الشرطة ومصادر طبية.

وأوضحت المصادر أن ثلاث سيارات مفخخة انفجرت في ثلاثة شوارع في مركز الحلة، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة 22 بجروح.كما انفجرت سيارة رابعة في قضاء المسيب في بابل أيضا على بعد نحو 40 كلم جنوب بغداد، ما أدى إلى مقتل نقيب في الشرطة وإصابة 23 شخصا بجروح.

تفجيرات تهز مناطق متفرقة من بغداد

كما انفجرت عبوة ناسفة مزروعة بالقرب من أحد المنازل وأدت إلى مقتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل وإصابة أربعة بينهم امرأتان بجروح بليغة.

وأضافت مصادر أن عبوة ناسفة مزروعة بجانب الطريق العام في حي المفرق غربي بعقوبة انفجرت لدى مرور دورية للشرطة تسببت بمقتل اثنين من منتسبي الدورية وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وأوضحت ذات المصادر أن مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش تابعة للشرطة في مدخل قرية الهاشميات جنوب غربي بعقوبة ما أسفر عن مقتل شرطيين اثنين من عناصر نقطة التفتيش.

وكانت بغداد شهدت ليلة دامية مساء الاثنين حيث قتل 16 شخصا وأصيب العشرات بجروح في انفجار أربع سيارات مفخخة في عدة مناطق، بينها حي أور في شمال العاصمة حيث قتل سبعة أشخاص، ومنطقة الكرادة (وسط) حيث قتل سبعة أشخاص أيضا.

ويعيش العراق منذ أن اجتاحته في العام 2003 قوات تحالف دولي قادته الولايات المتحدة، على وقع أعمال عنف يومية تشمل هجمات مسلحة وانتحارية وتفجيرات، قتل فيها عشرات الآلاف.

ومنذ بداية فبراير الحالي، قتل نحو 480 شخصا في أعمال العنف في البلاد بحسب مصادر أمنية وطبية، فيما قتل أكثر من 1460 شخصا في هذه الأعمال منذ بداية العام الحالي.

1