محاكمة أبي قتادة تعيده إلى الأضواء

الاثنين 2013/09/02
الجلسة ستكون علنية

عمان - قال مصدر قضائي أردني، أمس الأحد، إن أولى جلسات محاكمة الإسلامي المتشدد عمر محمـــــود محمـد عثمـــان المعروف بـ «أبو قتادة»، والذي يواجه تهما متعلقة بالإرهاب والذي رحلته لندن إلى المملكة في يوليو الماضي، ستبدأ خلال عشرة أيام.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إنه «من المقرر أن تنظر محكمة أمن الدولة خلال العشرة أيام القادمة في أولى جلسات محاكمة المتشدد الإسلامي أبي قتادة، بعد انتهاء المدعي العام من التحقيق في قضيتي تنظيم الإصلاح والتحدي وتنظيم القاعدة».

وأضاف أن «أبا قتادة يواجه، في حال إدانته بتهمة القيام بأعمال إرهابية، عقوبة تصل إلى حد الأشغال الشاقة المؤقتة 15 عاما».

وأوضح المـــصدر أن «الجلسة ستكون علنية وسيسمح لوسائل الإعلام بدخول المحكمة».

وكان مدعي عام محكمة أمن الدولة وجه في السابع من يوليــــو المـــــاضي «تهمـــــة التـــآمر بقصد القيام بأعمال إرهابية لأبي قتادة في قضيتين تتعلقان بالتحضير لاعتداءات كان حكم بهما غيابيا عام 1998 وعام 2000».

ورفضت محكمة أمن الدولة في الأردن، في 21 يوليو الماضي، طلب الإفراج بكفالة عن أبي قتادة بعدما قامت بريطانيا بتسليمه في السابع من الشهر ذاته.

وقد دفع أبو قتادة ببراءته قبل أن يوضع قيد التوقيف الاحتياطي في سجن «موقر» المحاط بتدابير أمنية مشددة.

وحكم على أبي قتادة (53 عاما) بالإعدام غيابيا عام 1999 بتهمة التآمر لتنفيذ هجمات إرهابية من بينها هجوم على المدرسة الأميركية في عمان، لكن تم تخفيف الحكم مباشرة إلى السجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة.

كما حكم عليه عام 2000 بالسجن 15 عاما للتخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد سياح أثناء احتفالات الألفية في الأردن.

ولد أبو قتادة في 1960 في بيت لحم، ووصل في 1993 إلى بريطانيا لطلب اللجوء.

4