محاكمة أول خلية لداعش في موريتانيا

الخميس 2015/06/18
الامن ينجح في تفكيك أول خلية لداعش

نواكشوط - قضت محكمة موريتانية مساء الثلاثاء بسجن ثلاثة شبان موريتانيين لمدد تراوحت بين خمس إلى عشر سنوات لإدانتهم بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش).

وقضت المحكمة بسجن المتهم الرئيسي، زعيم ما يعرف بـ”خلية داعش” ،عشر سنوات وبالسجن سبع وخمس للمتهمين الآخرين.

وعرض الادعاء خلال الجلسة شريطا يتضمن صور المتهمين وهم يعلنون البيعة لقائد التنظيم أبو بكر البغدادي.

ونفى المتهمون الثلاثة، وهم سيد محمد ولد أعل لصفر ويعقوب ولد ميه ولد بله والبخاري ولد دحان، جميع التهم المنسوبة إليهم، فيما طالب محامي المتهمين بتأجيل القضية إلى حين إعداد الدفاع وتمكينه من لقاء موكليه.

وتعد هذه أول خلية “داعشية” يتم تفكيكها في موريتانيا، في الوقت الذي يؤكد الخبراء أن أسلوب “داعش” لم يجذب إليه الموريتانيين كما فعل “تنظيم القاعدة” أو “الجماعة السلفية للدعوة والقتال” التي كانت تنشط في الجنوب الجزائري وشمال مالي.

وكانت السلطات قد اعتقلت المتهمين الثلاثة خلال مظاهرة مطالبة بإعدام كاتب مقال يسيء إلى النبي محمد رفعوا خلالها أعلام داعش ورددوا شعاراتها.

2