محاكمة ابنة رفسنجاني بتهمة التطاول على السلطة

الأربعاء 2014/09/10
فائزة هاشمي رفسنجاني عقب خروجها من المحكمة

طهران - استأنفت إحدى محاكم الثورة الإيرانية، بداية هذا الأسبوع، محاكمة فائزة هاشمي رفسنجاني ابنة الرئيس الأسبق، ورئيس تشخيص مصلحة النظام علي أكبر هاشمي رفسنجاني، بتهمة تطاولها على السلطة القضائية والتشريعية في البلاد.

وذكر موقع “تير برس” الإخباري أن فائزة هاشمي رفسنجاني حضرت، الاثنين، إلى المحاكمة للاستماع إلى التهم الموجهة إليها، مشيراً إلى أن المحكمة أوكلت إصدار القرار القضائي النهائي في حقها إلى الشهر المقبل.

واتهم الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، أبناء رفسنجاني وعائلته بالتورط في قضايا فساد، وذلك خلال مناظراته في الانتخابات الرئاسية عام 2009، والتي تحدى في مرحلتها الأخيرة منافسه الإصلاحي مير حسين موسوي، وفاز بعد ذلك بدورة رئاسية ثانية. وأصدر القضاء الإيراني عام 2010، مذكرة اعتقال بحق مهدي هاشمي رفسنجاني الابن الرابع، ووجه إليه الادعاء تهما بالتحريض على احتجاجات 2009، والتلاعب بعقود النفط واستخدام أموال غير شخصية في دعاية والده الانتخابية، عندما نافس أحمدي نجاد في انتخابات عام 2005.

12