محاولات لإحياء السلام بين أذربيجان وأرمينيا

الثلاثاء 2016/05/17
مساع روسية أميركية لإحياء السلام

فيينا - تحاول روسيا والولايات المتحدة وفرنسا التوسط لإقناع الرئيسين الأرميني والأذربيجاني بترسيخ الهدنة الهشة في منطقة ناغورنو قرة باغ المتنازع عليها والتي شهدت الشهر الماضي أعمال عنف.

ولم يلتق رئيسا الدوليتين منذ تصاعد العنف في النزاع الذي يعود إلى ربع قرن. وقد أدت المواجهات إلى مقتل 110 أشخاص على الأقل في أبريل هم مدنيون وعسكريون من الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين في جنوب القوقاز.

وكانت تلك أسوأ مواجهات منذ وقف أول لإطلاق النار أبرم في 1994 بعد حرب أهلية أسفرت عن سقوط ثلاثين ألف قتيل ونزوح مئات الآلاف معظمهم من الأذربيجانيين.

والتقى وزيرا الخارجية الروسي والأميركي سيرجي لافروف وجون كيري وسكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية، الإثنين، في فيينا الرئيسين الأرميني سيرج سركيسيان والأذربيجاني الهام علييف.

وأكدت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي نظمت اجتماع، الاثنين، أن “خفض التوتر على طول خط ترسيم الحدود بين البلدين أمر ملح”. وقالت موسكو إنها تأمل في أن يسمح هذا الاجتماع “باستقرار” الوضع وكذلك بإطلاق المفاوضات حول وضع المنطقة التي يشكل الأرمن غالبية سكانها.

5