محاولات لاحتواء التوتر بين القاهرة والخرطوم

الجمعة 2015/11/27
سامح شكري يطالب باحتواء الموقف

القاهرة - تجري القاهرة والخرطوم مباحثات مكثفة، خلال الفترة الحالية، لاحتواء أزمة توتر مفاجئة في العلاقات بين البلدين، على خلفية ما جرى تداوله بشأن تعرض مواطن سوداني للتعذيب في أحد أقسام الشرطة المصرية، فضلا عن قتل قوات الأمن 16 سوادنيًا أثناء محاولة تسللهم عبر الحدود الشرقية لمصر، وهو ما فتح الملفات القديمة الحديثة بين البلدين انتقلت تداعياتها إلى المستوى الشعبي.

ومع تصاعد التوتر، أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالات بنظيره السوداني، أكد خلالها على ضرورة احتواء الموقف وتجنب الصعيد.

وطالب الوزير المصري من نظيره السوداني بتجنب التصعيد وعدم الانجرار وراء محاولات تستهدف تعكير صفو العلاقات المصرية السودانية، بالإضافة إلى توفير الرعاية اللازمة لمواطني الدولتين.

وأشار المتحدث باسم الخارجية المصرية إلى أن قضية مقتل سودانيين على الحدود الشرقية هي “قضية هجرة غير شرعية، حيث لم يمتثل المهاجرون لأوامر الأمن المصري وبادروا بإطلاق النار تجاه القوات المصرية ما دفعها للتعامل بأكثر درجات الرد لحماية الحدود خاصة خلال المرحلة الحالية”.

2