محاولات لطمأنة الشركات الفرنسية للاستثمار في العراق

الثلاثاء 2013/11/26
الشهرستاني يشير إلى وجود 42 شركة فرنسية عاملة في العراق

بغداد – دعا نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني خلال ملتقى الاعمال والاستثمار العراقي-الفرنسي في بغداد أمس الشركات الفرنسية الى الاستثمار في مختلف القطاعات في البلاد.

وقال الشهرستاني خلال الملتقى ان "العراق يدعو الشركات الفرنسية للاستفادة من الفرص المتاحة في العراق وتوفر الايدي العاملة الماهرة والمواد الاولية والطاقة لجعله قاعدة انتاج صناعية لمنتجاتهم وتسويقها في الشرق الاوسط". وأشار الشهرستاني الى وجود 42 شركة فرنسية عاملة في العراق معتبرا انه رقم لا بأس به.

لكنه اضاف ان "حجم التبادل التجاري بين العراق وفرنسا وصل في العام الماضي الى 1.7 مليار يورو، وهذا الرقم اكثر من السنوات الماضية لكنه لا يلبي الطموح مقارنة مع دول اخرى وصل معها التبادل التجاري الى اكثر من عشرة اضعاف هذا الرقم".

وذكر بان العراق اصدر خلال السنوات الماضية العديد من التشريعات والقوانين بينها قانون الاستثمار عام 2006، الذي وفر حوافز كثيرة للمستثمر. وخاطب ممثلي الشركات قائلا "ستجدون العراق يوفر كل الامكانات والحوافز لنجاح هذه المشاريع".

وتابع "قررنا ان ندعو المستثمرين العراقيين والأجانب للدخول في مجال انتاج الطاقة الكهربائية عبر بناء محطات قطاع خاص تكون مملوكة للمستثمر الذي ينتج الكهرباء ويبعها الى الشبكة الوطنية".

وأضاف أن الحكومة تفكر في خصخصة قطاع توزيع الكهرباء والمشتقات النفطية، وهذه كلها مجالات جديدة وحديثة للمستثمرين العراقيين والاجانب".

11