محتجون يصدرون النفط لناقلة كورية شمالية عبر ميناء السدرة

السبت 2014/03/08
المحتجون يصدرون أولى شحنات النفط بطريقة غير قانونية

طرابلس- قال محتجون مسلحون يسيطرون على موانئ نفطية في شرق ليبيا السبت إنهم بدأوا في تصدير النفط بشكل مستقل عن الحكومة الليبية وإن أولى شحناتهم يجري تحميلها على متن ناقلة ترفع علم كوريا الشمالية.

وأكد مسؤولون في المؤسسة الوطنية للنفط في وقت سابق اليوم أن الناقلة رست في ميناء السدرة الواقع تحت سيطرة مجموعة من المحتجين المطالبين بقدر أكبر من الحكم الذاتي وبنصيب أكبر من الثروة النفطية الليبية.

وقال متحدث باسم المحتجين الذين سيطروا على ميناء السدرة وميناءين آخرين "بدأنا تصدير النفط. هذه هي أولى شحناتنا".وقال مسؤول نفطي طالبا عدم نشر اسمه إن الناقلة مورنينج جلوري التي كانت تدور قبالة الساحل الليبي منذ أيام تستعد لتحميل أولى شحنات النفط في الميناء. وأكد عمال نفطيون في الميناء أن الناقلة رست.

وقال المسؤول "أبلغنا الحكومة ووزارة الدفاع حتى يتخذا إجراء" مضيفا أن طاقم الناقلة "يحاولون شراء النفط بشكل غير قانوني".ولم يرد أي تعليق فوري من الحكومة إلا أن رئيس الوزراء علي زيدان ووزير العدل سيعقدان مؤتمرين صحفيين في وقت لاحق اليوم.

كما أكدت مصادر نفطية ليبية رسو الباخرة التي تحمل علم كوريا الشمالية وباشرت بشحن النفط الخام من الميناء الذي تسيطر عليه مجموعة من حرس المنشآت النفطية المنشقة عن الحكومة .

وقال مصدر مسؤول بوزارة النفط إن الباخرة دخلت الميناء بدون أي موافقة من الجهات الرسمية للدولة الليبية، وأن مؤسسة النفط طالبت الحكومة ووزارة الدفاع باتخاذ الإجراءات التي تكفل عدم السماح بسرقة النفط الخام الليبي .وكانت المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت حالة الظروف القاهرة في الموانئ التي يسيطر عليها المحتجون في شرق البلاد.

ويتوقع تصاعد هذه الأزمة مع صدور تعليمات مسبقة للقوات البحرية والجوية بضرب أي ناقلة تدخل للموانئ التي أعلنتها مؤسسة النفط ضمن القوة القاهرة ومن بينها ميناء السدرة التي ترسو فيه الباخرة .

يشار إلى أن معظم الموانئ النفطية بالمنطقة الشرقية مقفلة ولا تقوم بعمليات التصدير منذ أكثر من ستة أشهر بعد أن سيطر عليها مجموعة من حرس المنشآت النفطية بقيادة إبراهيم الجضران الذي يتهم الحكومة ببيع النفط دون عدادات ويطالب بنصيب أقليم برقة من الصادرات النفطية .وسجلت ليبيا خسائر فادحة جراء ذلك إلى جانب تراجع صادرات نفطها من مليون و600 ألف برميل يوميا إلى أقل من 250 الف برميل.

1