محتجون يقتحمون مقرا للنهضة ليلة الاحتفال بالعام الثالث للثورة

الأربعاء 2014/01/15
عدة مناطق من البلاد تشهد حالة من الغضب منذ أكثر من أسبوع

تونس - اقتحم محتجون تونسيون أحد مقرات حركة النهضة الإسلامية في محافظة بنزرت في شمال البلاد،فيما تجددت المواجهات وأعمال العنف في أكثر من منطقة أخرى.

وذكرت وسائل اعلام محلية اليوم الأربعاء،أن محتجين عمدوا ليلة الثلاثاء-الأربعاء إلى إقتحام مقر حركة النهضة بمدينة منزل جميل بمحافظة بنزرت(60 كيلومترا شمال تونس العاصمة)،وعبثوا بمحتوياته.

وأوضحت أن مدينة منزل جميل شهدت مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن التي إستخدمت القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم،فيما تجددت الإشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في مناطق أخرى من البلاد التي تشهد منذ أكثر من أسبوع حالة من الغضب والإحتقان.

وعرف حي التضامن بالضاحية الغربية لتونس العاصمة الليلة أعنف المواجهات،حيث سد المتظاهرون الطرق بالعجلات المطاطية المشتعلة،كما رشقوا قوات الأمن بالحجارة،وذلك لليوم الثالث على التوالي.

في غضون ذلك،أقدم محتجون على غلق مفترق طريق حي العوينة الرابطة بين سهلول وسيدي عبد الحميد بمدينة سوسة الواقعة على نحو 150 كيلومترا شرق تونس العاصمة.

وأضرم المحتجون النار في الاطارات المطاطية،وإشتبكوا مع قوات الأمن التي ردت بإستخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم.

يشار إلى أن غالبية المناطق التونسية تعيش منذ أكثر من أسبوع على وقع تزايد التحركات الإحتجاجية للمطالبة بالتنمية والتشغيل،تخللتها مواجهات وأعمال عنف،وحرق لمؤسسات حكومية،ولمكاتب حركة النهضة الإسلامية التي تقود الإئتلاف الحاكم في البلاد.

من جهة أخرى يبدأ قضاة تونس اليوم تنفيذ إضراب عن العمل لمدة اسبوع إحتجاجا على ما آلت إليه اوضاع القضاء في بلادهم،وللمطالبة بقضاء مستقل،منصف للتونسيين في حقوقهم وحرياتهم وكرامتهم.

1