محتجو بنغازي يطردون أنصار الشريعة من مستشفى الجلاء

الخميس 2014/07/31
بعد أكثر من شهر تنظيم أنصار الشريعة في بنغازي يفقد السيطرة على مستشفى الجلاء

بنغازي- سيطر محتجون غاضبون، مساء الأربعاء، على مستشفى الجلاء للحوادث بمدينة بنغازي، شرقي ليبيا، بعد طرد عناصر تنظيم أنصار الشريعة الذين كانوا يسيطرون على المكان منذ نحو شهر بدعوى تأمينه، حسب شهود عيان.

تلك الواقعة أعقبت مظاهرة نظمها المحتجون بشارع الاستقلال بمدينة بنغازي لدعم الجيش والشرطة ورفض ما وصفوه بـ"الإرهاب".وقد غادر عدد من متظاهري شارع الاستقلال التظاهرة إلى مستشفى الجلاء (حكومية) واستطاعوا طرد عناصر أنصار الشريعة، وسيطروا على المستشفى بشكل كامل.

وفي الوقت نفسه، طالبت إدارة مستشفى الجلاء في بيان العناصر الطبية والطبية المساعدة والعناصر التسييرية من الذكور التواجد بالمستشفى لـ"تأمينه بعد انسحاب أنصار الشريعة وذلك بعد توجه شباب بنغازي لإخراجهم".

ومنذ أكثر من شهر أعلن مسلحين تابعين لتنظيم أنصار الشريعة ومجلس شوري ثوار بنغازي (كتائب ثوار مسلحين) المتحالف معه، سيطرتهم على مستشفى الجلاء الحكومي وميناء المدينة البحري بدعوي تأمينها رافضين تعليمات من الغرفة الأمنية المشتركة لتأمين بنغازي (وحدات من الجيش والشرطة) بإخلائها وتسليمها الأمر الذي دعي الغرفة أكثر من مره للتهديد بإخلاء المستشفى بقوة السلاح .

ومنذ ذلك الوقت يخلوا المستشفى من أي عناصر عاملة به كما أنه خالي من المرضي بشكل كامل بعد رسالة وجهتها الغرفة لإدارة المستشفى لإخلائه من العاملين والمرضي استعدادا لاستخدام القوة.

كما أكد شهود أنَّ عشرات من الشباب المشاركين في المسيرة قرروا مواصلة السير نحو مستشفى الجلاء للحوادث، الذي تتمرَّكز فيه مجموعة تابعة لما يسمى بـ"تنظيم أنصار الشريعة" المتشدِّد.

وذكر شاهد عيان أنَّ عددًا من شباب منطقة سيدي حسين والسيلس وراس أعبيدة انضموا لحشود المتظاهرين المتَّجهين نحو المستشفى بهدف إخراج جماعة أنصار الشريعة من المستشفى الذي توقَّف عن العمل منذ سيطرة المتشددين عليه.

وأشار أحد العاملين بمستشفى الجلاء إلى أن المجموعة التابعة لأنصار الشريعة والتي كانت متمركزة بالمستشفى سارعت بالمغادرة والفرار بعد أن اقتربت حشود الشباب الغاضبين الذين اقتحموا المستشفى وسيطروا عليه بالكامل.

كما ذكرت مصادر أخرى إلى أنَّ ثمة أنباء متواترة بين نشطاء تُفيد بتوجه حشود من المتظاهرين ليلة اليوم الأربعاء إلى منطقة بوعطني لإعلان دعمهم للقوات الخاصة التي تتصدَّر مواجهة الإرهاب في بنغازي.

يذكر ان قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر تقود عملية الكرامة منذ منتصف شهر مايو الماضي في بنغازي بهدف تطهير ليبيا من المتشددين والمتطرفين وتخوض قتالا ضد جماعة انصار الشريعة وحلفائها.

وفي سياق متواصل اقتحم محتجون مسلحون، مساء الأربعاء، أحد مقرات تنظيم "أنصار الشريعة، في مدينة إجدابيا، شرقي ليبيا، وقاموا بطرد عناصر التنظيم من المقر.

وقال الملازم أول مختار المغربي، بمديرية أمن إجدابيا، أن "عشرات المتظاهرين الغاضبين، يحملون أسلحة اقتحموا مقر تنظيم أنصار الشريعة، في المنطقة الصناعية على اطراف مدينة إجابيا، وقاموا بطرد عناصر التنظيم"، دون أنباء عن سقوط ضحايا في صفوف المتظاهرين أو من عناصر التنظيم.

وتنظيم أنصار الشريعة الجهادي هو جسم مسلح كونه الجهادي السابق في أفغانستان محمد الزهاوي، بعد انشقاقه عن كتيبة رأف الله السحاتي، وللتنظيم العديد من المواقع منها المعلنة والغير معلنه لكن أبرزها هو مزرعة بمنطقة الهواري (جنوبي بنغازي) كان يملكها أحد قيادات نظام العقيد الراحل، معمر القذافي، كان قد قتل خلال الحرب الليبية 2011، كما له فروع أخري بمدينة درنة (شرق) ومدينة سرت (وسط).

والمنتمين لهذا التنظيم يسعون لتطبيق الشريعة الإسلامية في ليبيا بحسب بيانات سابقة لهم أعلنوا خلالها رفضهم للديمقراطية والانتخابات إضافة لإعلان عدم اعترافهم بالدولة.

1