محرز متشتت بين ليستر وأرسنال

مازالت الشائعات تحاصر النجم رياض محرز، حيث أثيرت العديد من التكهنات حول رحيل الدولي الجزائري عن بطل إنكلترا فريق ليستر سيتي، واقترابه من الفريق اللندني أرسنال.
الثلاثاء 2016/08/02
عطاء متجدد

لندن - أوضح كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم أن التكهنات بشأن الانتقال المحتمل لرياض محرز جناح الفريق إلى المنافس أرسنال أصابت اللاعب بحالة من عدم الاستقرار والتشتت. وبات لاعب منتخب الجزائر البالغ من العمر 25 عاما، الذي انضم من لوهافر الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية في فرنسا في عام 2014، مثار اهتمام كبير عقب تسجيله 17 هدفا في الدوري وفوزه بجائزة رابطة اللاعبين المحترفين لأفضل لاعب هذا العام عقب المسيرة الخيالية لليستر التي توجها بنيل اللقب.

وتصدى ليستر بالفعل لمحاولة أرسنال لضم المهاجم جيمي فاردي إلا أنه خسر جهود لاعب الوسط نغولو كانتي الذي انضم إلى تشيلسي مقابل صفقة قدرت بنحو 32 مليون جنيه إسترليني (42.38 مليون دولار). وقال رانييري لوسائل إعلام بريطانية “ربما تشتت ذهن رياض بعض الشيء بسبب كافة هذه الشائعات والتكهنات. لكن ذلك يمثل خبرة للاعبي. من المهم أن يفهم أنه يجب أن يبقى معنا”. وأضاف “يجب أن يحسن من مستوى لياقته وأن يلعب من أجل الفريق كما حدث الموسم الماضي”.

ووضع المهاجم الجزائري، شرطا نظير استمراره في صفوف ليستر سيتي الإنكليزي بداية من الموسم المقبل. ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اشترط محرز زيادة راتبه الأسبوعي من 40 ألف جنيه إسترليني (52 ألف دولار) إلى 100 ألف جنيه إسترليني بما يعادل 132 ألف دولار.

وجاء الشرط، الذي فرضه محرز، إثر تلقيه عرضا مغريا للانتقال إلى صفوف أرسنال بداية من الموسم المقبل، بعد تألقه اللافت للنظر في الموسم الماضي مع ليستر سيتي، ومساهمته الفعالة في تتويج فريقه بلقب الدوري الإنكليزي للمرة الأولى في تاريخ النادي. وأضافت الصحيفة أن محرز يرغب في المساواة مع زميله بالفريق، المهاجم جيمي فاردي، خاصة أن كليهما يعتبر من العناصر الأساسية والفعالة في صفوف الفريق الكروي. وسيستهل ليستر، الذي خسر أمام باريس سان جرمان بطل فرنسا بنتيجة 4-0 في مباراة ودية في كاليفورنيا السبت الماضي – حملة الدفاع عن لقبه بالتوجه للقاء هال سيتي الصاعد حديثا لدوري الأضواء في 13 أغسطس الجاري.

فينغر مدرب فريق أرسنال أثار الكثير من التكهنات بشأن انتقال النجم العربي الجزائري رياض محرز إلى صفوف فريقه

من جانب آخر أكد نجم ليستر سيتي، جيمي فاردي، أن رفضه الانتقال إلى أرسنال كان قرارا سهلا، معبرا عن أمله في أن يحذو حذوه زميله في الفريق رياض محرز. وحاول أرسنال إغراء صاحب الـ29 عاما، ومحاولة دفع الشرط الجزائي في عقده والبالغ 20 مليون يورو. ومع ذلك رفض فاردي، الذي كان مع منتخب إنكلترا في فرنسا للعب يورو 2016، عرضا للانضمام إلى أرسنال وبدلا من ذلك، مدد تعاقده مع الثعالب لمدة أربع سنوات أخرى. وقال فاردي “بالنسبة إلي هناك الكثير من العمل الذي لم ننتهي منه بعد هنا، النادي لديه طموحات كبيرة، وهذا هو السبب في أنني أريد أن أكون جزءا منه. لم أفكر طويلا في عرض أرسنال، كان من السهل جدا رفضه، لأن هذا هو المكان الذي أريد أن أكون فيه”. وعن شائعات رحيل رياض محرز “أعتقد أن الجميع في الفريق يريد استمراره، لكن في الأخير يبقى هذا قرار محرز”.

أثار الفرنسي آرسين فينغر، مدرب فريق أرسنال، الكثير من التكهنات بشأن انتقال النجم العربي الجزائري، رياض محرز، إلى صفوف فريقه بحضوره المباراة الودية لبطل البريميرليغ ليستر سيتي ونظيره باريس سان جرمان الفرنسي. وسجل الدولي الجزائري صاحب الـ25 عاما 17 هدفا في الموسم الماضي وصنع الفارق بشكل كبير سواء بالتسجيل أو بصناعة الأهداف ليقود ليستر إلى فوز تاريخي بلقب البريميرليغ. لكنه ارتبط بشكل كبير بالالتحاق بصفوف أرسنال بالميركاتو الصيفي وسوف يحاول فينغر حسم صفقة الجناح الدولي الجزائري في الأيام القادمة في ظل إعجابه الشديد بقدراته المثيرة للإعجاب وثقته بتقديمه الإضافة المنتظرة بالموسم المقبل في حالة انتقاله. يسعى فينغر لتعزيز صفوفه في أكثر من مركز على غرار منطقة وسط الدفاع بعد إصابة الدولي الألماني بير ميرتساكر وغيابه لمدة خمسة أشهر، لكن التقني الفرنسي ينظر بشدة إلى تدعيم القوة الهجومية مع رياض محرز، وكذلك مهاجم ليون ألكسندر لاكازيت ونجم إنتر ميلان ماورو إيكاردي.

23