محرز يصارع أوباميانغ وماني على جائزة الأفضل أفريقيا

الخميس 2017/01/05
محارب يصعب ترويضه

أبوجا - ستكون الأنظار شاخصة، الخميس، صوب العاصمة النيجيرية أبوجا لمتابعة حفل جوائز الأفضل لعام 2016 من قبل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”.

ويسعى الجميع للتعرف على هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي محترف خارج القارة السمراء خاصة وأن الآمال العربية معلقة على ممثل العرب الوحيد، الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي الإنكليزي ويتنافس مع الثنائي الغابوني بيير أوباميانغ من بوروسيا دورتموند الألماني، والسنغالي ساديو ماني من ليفربول الإنكليزي.

ومثل محرز أحد الركائز الأساسية في فوز ليستر سيتي بلقب الدوري الإنكليزي في الموسم الماضي لأول مرة في تاريخه، كما حصل اللاعب الجزائري الموهوب على جائزة أفضل لاعب بالمسابقة، ليصبح أول لاعب عربي يفوز بتلك الجائزة.

كما يسعى محرز لاستعادة الأمجاد العربية في الفوز بتلك الجائزة بعد غياب دام 19 عاما، وتحديدا منذ العام 1998 عندما فاز وقتها المغربي مصطفى حجي.

وفي حالة فوز محرز بالجائزة، فإنه سيكون ثالث جزائري يفوز بها بعد لخضر بلومي عام 1981، ورابح ماجر عام 1987، كما أنه سيكون تاسع عربي يفوز بهذه الجائزة.

في حالة فوز محرز بالجائزة، فإنه سيكون ثالث جزائري يفوز بها بعد لخضر بلومي عام 1981 ورابح ماجر عام 1987

أما أوباميانغ فيتألق باستمرار في قيادة هجوم نادي دورتموند الألماني ويسعى للتتويج بالجائزة للمرة الثانية على التوالي، بينما يظهر ماني بشكل رائع مع ليفربول.

ويعتبر لاعبو الكاميرون الأكثر تتويجا بتلك الجائزة بإجمالي 11 مرة، يليهم لاعبو كوت ديفوار بإجمالي 8 مرات.

وفيما يتعلق بأفضل لاعب محترف داخل القارة الأفريقية، فقد انحصرت المنافسة بين حارس المرمى الأوغندي دينيس أونيانغو والمهاجم الزيمبابوي خاما بيليات (صن داونز الجنوب أفريقي)، ولاعب الوسط الزامبي رينفورد كالابا (مازيمبي الكونغولي).

وبالنسبة إلى “أفضل موهبة صاعدة”، فقد انحصرت المنافسة بين الكونغولي أليا ميشاك (مازيمبي)، والنيجيري كليتشي إيهاناتشو (مانشستر سيتي)، والغيني نابي كيتا (إر بي ليبزيغ)، والنيجيري إيتيبو أوجينكارو (سي دي فيرنيس)، والمصري رمضان صبحي (ستوك سيتي).

أما “أفضل لاعب شاب”، فإن المنافسة ستكون منحصرة بين النيجيري أليكس أيوبي، ومواطنه إيريك أياه، والإيفواري فرانك كيسي، والغاني ساندرا أوسو أنساه، والمالي صديقي مايغا.

وتنحصر جائزة “أفضل مدرب”، بين فلوران إيبنجي مدرب الكونغو الديمقراطية، وميلوتين سيردوجيقيتش مدرب أوغندا، وبيتسو موسيماني مدرب ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، وناصر سنجاق مدرب مولودية بجاية الجزائري، وفلورانس أوماجبيمي مدرب منتخب نيجيريا للسيدات.

وجائزة “حكم العام” بين الثلاثي الغامبي باكاري بابا غاساما، والمصري جهاد جريشة، والسنغالي مالانغ ديدهيو.

أما جائزة “أفضل ناد” فيتنافس عليها، ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي، ومولودية بجاية الجزائري، ومازيمبي الكونغولي، والزمالك المصري، وزيسكو يونايتد الزامبي. وبالنسبة إلى “أفضل منتخب”، فإن المنافسة ستكون منحصرة بين منتخبات الكونغو الديمقراطية، وغينيا بيساو، والسنغال، وأوغندا، ونيجيريا تحت 23 عاما.

وعلى صعيد السيدات، فإن جائزة أفضل لاعبة تنحصر بين النيجيرية إسيسات أوشوالا، والغانية إليزابيث أدو (غانا، كفرانسقيدنيسك، والكاميرونية غبريالا إبودي أونغوين ورايسا فيودغيو تشوانيو، والجنوب أفريقية جانين فان ويك.

أما جائزة “أفضل منتخب سيدات” فسيكون التنافس على لقب الأفضل بين الكاميرون، وغانا، ونيجيريا، وجنوب أفريقيا، وزيمبابوي.

22