محرك جديد من نيسان قد ينهي استخدام وقود الديزل

الثلاثاء 2016/08/16
كارولوس غصن (وسط) رئيس شركتي نيسان ورينو، يكشف عن ثورة جديدة

أتسوجي (اليابان) - أعلنت شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات أنها ابتكرت نوعا جديدا من المحركات يعمل بالبنزين، قالت إنه قد يؤدي إلى التخلي عن المحركات المتطورة المستخدمة حاليا التي تعمل بوقود الديزل.

وأكد مهندسو الشركة أن المحرك الجديد، الذي يستخدم تكنولوجيا للضغط المتغير، يسمح للسيارة في أي لحظة باختيار معدل الضغط الأنسب لعملية احتراق الوقود، وهو عامل رئيسي في الموازنة بين القوة والكفاءة في جميع المحركات التي تعمل بالبنزين.

وتعطي هذه التكنولوجيا المحرك الجديد أداء محركات التربو في حين تضاهي قوتها وكفاءتها الاقتصادية وقود الديزل المستخدم حاليا، وهو مستوى من تحسن الأداء والكفاءة، لم تصل إليه بعد محركات البنزين الحالية.

وقال كينيتشي تانوما أحد كبار المهندسين في نيسان والذي قاد تطوير المحرك للسيارات التي تحمل العلامة التجارية إنفينيتي، قبل إطلاق المحرك الجديد إن “محركات الديزل أصبحت موضوعا ساخنا. نحن نعتقد أن هذا المحرك الجديد هو محرك البنزين النهائي الذي سيحل بمرور الوقت محل محركات الديزل (المتقدمة) المستخدمة اليوم”.

وأكد جيمس تشاو العضو المنتدب لمنطقة آسيا والمحيط الهادي بشركة آي.اتش.أس الاستشارية أن الجميع “كان يعمل على تكنولوجيا الضغط المتغير وغيرها من التكنولوجيات لتحسين الجدوى الاقتصادية لمحركات البنزين… على الأقل في العشرين عاما الماضية أو نحو ذلك”.

وأضاف أن “زيادة كفاءة الوقود في محركات الاحتراق الداخلي أمر حاسم بالنسبة إلى صناعة السيارات. فليس كل المستهلكين سيقبلون بمركبات تعمل ببطارية كهربائية”، لكنه أشار إلى أن هناك تحديات كبيرة منها تعقيدات التكنولوجيا وتكلفتها.

وتأتي هذه التكنولوجيا التي تمثل فتحا جديدا في وقت تلطخت فيه سمعة محركات الديزل بسبب فضيحة شركة فولكسفاغن، التي تفجرت في العام الماضي، وأقرت خلالها بأنها استخدمت برنامج كمبيوتر سري للتلاعب في اختبارات تتعلق بقياس الانبعاثات على سياراتها التي تعمل بوقود الديزل.

وقد ترتبت على ذلك دعاوى قضائية، من المتوقع أن تكلف الشركات العشرات من مليارات الدولارات، بعد أن أثرت على الملايين من السيارات على مستوى العالم وأدت إلى استقالة الرئيس التنفيذي للشركة وعدد من المسؤولين.

11