محسن مرزوق: حكومة الوحدة الوطنية انتهت

الأربعاء 2018/01/24
تغيير الحكومة بات على المحك

تونس - قال محسن مرزوق، الأمين العام لحركة مشروع تونس، إن حكومة الوحدة الوطنية برئاسة يوسف "انتهت ولم تعد موجودة"، بعد انسلاخ عدد من الأحزاب منها ومن وثيقة قرطاج التي على أساسها انبثقت هذه الحكومة.

وأضاف لـ"العرب"، أن المطلوب الآن هو "خطوة شجاعة نحو الذهاب إلى حكومة كفاءات مُستقلة".

وأوضح أنه يؤيد أيضا الذهاب إلى “تعديل حكومي واسع بشرط القطع مع المحاصصة الحزبية والتركيز على الكفاءات القادرة على إدارة شؤون البلاد، والتي ليست لها رهانات انتخابية".

ويعكس المشهد السياسي الراهن إقرارا خفيا لدى مختلف القوى السياسية، بأن تغيير الحكومة بات على المحك، وأن كافة المؤشرات تدفع باتجاه القول إنه أصبح قاب قوسين من الإعلان عنه.

بل إن المتابع لتطورات المشهد السياسي الراهن يستطيع أن يلمس بسهولة أنه بات يحاكي في مؤشراته ومعطياته المشهد الذي سبق حجب الثقة عن حكومة الحبيب الصيد في العام 2016.

ويقول مراقبون إن تلويح قيادات من حركة النهضة بالانسحاب من الحكومة يشير إلى أن الحركة بدأت في تحريك أوراقها السياسية لتفادي احتراقها بنار الحسابات والمعادلات السياسية التي تدفع نحو إعادة تشكيل موازين القوى في البلاد التي أنهكتها الصراعات في ظل تواصل الانقسامات وتفاقم الأزمة الاقتصادية، وتزايد الانتقادات الموجهة للأداء الحكومي.

4