محصول قياسي للحبوب التونسية

وزارة الفلاحة التونسية تتوقع تجاوز محصول الحبوب للموسم الزراعي 2.1 طن هذا العام.
السبت 2019/07/06
موسم ايجابي

تونس - أعلنت تونس، الجمعة، عن توقعاتها بأن يقفز محصول الحبوب للموسم الزراعي الحالي إلى مستويات لم تبلغها البلاد منذ ثلاث سنوات بسبب موجة الجفاف التي ضربت البلاد.

وقالت وزارة الفلاحة والصيد البحري، أمس، إن محصول الحبوب من المرجح أن يتجاوز 2.1 مليون طن هذا العام، ارتفاعا من حوالي 1.4 مليون طن في العام الماضي.

وأوضحت أن المحصول سيشمل 1.1 مليون طن من القمح، بينما يقدر محصول الشعير بنحو 770 ألف طن، والباقي من الأنواع الأخرى من الحبوب.

وهذا المستوى أعلى من توقعات سابقة للحكومة ضمنتها في وثيقة مشروع الميزان الاقتصادي للعام الحالي، والتي تشير إلى بلوغ مستوى الإنتاج حدود 1.9 مليون طن.

ولتقدير محصول الحبوب لهذا الموسم، أوضح المرصد الوطني للفلاحة أنه استعمل تقنية صور الأقمار الاصطناعية لمتابعة عملية الإنتاج.

كما قام المرصد في معظم ولايات البلاد المنتجة للحبوب باستقراء تجاوب حالة نمو الزراعات مع المتغيرات المناخية طيلة الموسم الزراعي الحالي.

ووفق إحصائيات لديوان الحبوب، فإن تونس ترصد ضمن الموازنة العامة نحو 200 مليون دولار سنويا لتوريد الحبوب من القمح والشعير.

وكان وزير الفلاحة سمير الطيب قد أكد خلال إعطائه إشارة انطلاق موسم الحصاد بولاية القيروان مطلع الشهر الماضي أن محصول الحبوب لهذا الموسم سيكون قياسيا.

ولزيادة الإنتاج مستقبلا، تعمل تونس حاليا بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (فاو) والوكالة الفرنسية للتنمية على إعداد خطة تهدف إلى تقوية الصمود ضد التغيرات المناخية والتكيف معها من أجل تحقيق الأمن الغذائي.

11