محكمة أميركية تأمر سامسونغ بتعويض أبل

السبت 2013/11/23
أبل ترحب بقرار المحكمة

سان فرانسيسكو- أمرت هيئة محلفين أمريكية أمس شركة سامسونغ الكورية الجنوبية بدفع تعويضات قدرها 290 مليون دولار لصالح شركة أبل الأميركية بسبب انتهاك براءات اختراع جهازي "آي فون" و"آي باد"، ليضاف هذا المبلغ إلى نحو 600 مليون دولار أخرى صدر بشأنها بالفعل قرار ضد سامسونغ داخل الولايات المتحدة.

ويقل هذا المبلغ عن 380 مليون دولار، التي طالبت بها أبل، لكنه يزيد كثيرا على 52 مليون دولار التي قالت سامسونغ إنها ستكون عادلة. ويعني قرار هيئة المحلفين أنه يتعين على سامسونغ دفع نحو 900 مليون دولار بشكل إجمالي بدلا من أكثر من مليار دولار أمرت بها هيئة محلفين أخرى على خلفية انتهاك براءات اختراع في 13 من أجهزة سامسونغ.

وبعدما منحت هيئة المحلفين السابقة أبل أكثر من مليار دولار، رأت القاضية لوسي كو من المحكمة الجزائية الأميركية في شمال كاليفورنيا أن هيئة المحلفين أخطأت في حساب مبلغ التعويض بمقدار 450 مليون دولار، وأمرت بالمحاكمة الجديدة التي انتهت يوم الخميس. ورحبت متحدثة باسم "أبل" بقرار المحكمة.

وقالت كريستين هيوجت في بيان: "بالنسبة لأبل، تتعلق هذه القضية بما هو أكثر من براءات الاختراع والأموال، فالأمر يتعلق بالابتكار والعمل الشاق الذي يتعلق بالمنتجات المبتكرة التي يحبها الناس". وأضافت أن شركة أبل "ممتنة لهيئة المحلفين لأنها تظهر لسامسونغ أن النسخ له تكلفة".

من جانبها، قالت سامسونغ في بيان إن القرار أصابها بخيبة أمل. يشار إلى أن الهواتف محل النزاع هي جميعها من طرازات قديمة لم تعد تستخدم في الولايات المتحدة. غير أن الشركتين ستتنازعان مجددا في ساحات القضاء في مارس المقبل وسط ادعاءات من أبل بأن هواتف سامسونغ الحالية تنتهك أيضا براءات الاختراع الخاصة بها.

10