محكمة إيطالية تجبر برلسكوني على خدمة المسنين

الثلاثاء 2014/04/15
برلسكوني في خدمة المسنين

ميلانو - قضت محكمة إيطالية بضرورة أن يزور رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني مركزا للمسنين مرة واحدة على الاقل أسبوعيا تنفيذا لحكم صدر ضده بخدمة المجتمع لمدة عام بعد إدانته بالتهرب الضريبي .

وقالت المحكمة أيضا في بيان إنها فرضت قيودا على سفر برلسكوني.

وأضافت إنه لن يسمح لبرلسكوني البالغ من العمر 77 عاما بالخروج من منطقة لومباردي حيث يوجد محل إقامته الأساسي باستثناء قيامه برحلات إلى روما من الثلاثاء حتى الخميس من كل أسبوع.

ولم يتضح من حكم المحكمة ما إذا كان برلسكوني سيستطيع القيام بحملة لحزبه "إيطاليا إلى الأمام" قبل انتخابات البرلمان الأوروبي الشهر المقبل.

من ناحية أخرى وصف محامو برلسكوني حكم المحكمة بأنه"مرض" في ضوء حاجة برلسكوني للقيام بنشاط سياسي.

وقال المحاميان فرانكو كوبي ونيكولو جيديني في بيان الثلاثاء إن"قرار محكمة ميلانو متوازن ومرض على ما يبدو فيما يتعلق بمقتضيات نشاط برلسكوني السياسي ."

وكان المدعي العام في مدينة ميلانو، أنطونيو لامانّا، وافق الخميس الماضي، على السماح لبرلسكوني بقضاء عقوبته بتهم التهرب الضريبي بأعمال خدمة المجتمع، بدلاً من وضعه رهن الإقامة الجبرية.

وكانت تقارير إعلامية رجحت أن برلسكوني سيقضي فترة العقوبة في مؤسسة لرعاية المسنين من ذوي الإعاقة، حسبما طالب محاموه، بما أن الإقامة الجبرية تمنع برلسكوني، زعيم حزب "فورتسا إيطاليا"، من قيادة الحملة الانتخابية تأهباً لانتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في مايو المقبل.

ويذكر أن محكمة ميلانو كانت أصدرت في أغسطس الماضي حكماً بالسجن 4 سنوات بحق برلسكوني بتهمة التهرب الضريبي في قضية حقوق البث، وقلصت العقوبة لعام واحد يقضيها رهن الإقامة الجبرية أو في خدمة المجتمع.

1