محكمة تقضي بالإعدام على زعيم بنغالي متشدد

الثلاثاء 2014/06/24
زعيم حركة الجهاد في بنغلاديش مدان بمحاولة اغتيال السفير البريطاني سنة 2004

دكا- قضت محمكة في بنغلاديش، الاثنين، بالإعدام على ثمانية إسلاميين متشددين من بينهم عبدالحنان زعيم حركة الجهاد الإسلامي المحظورة في البلاد.

ويأتي هذا الحكم على خلفية التفجير الذي وقع في أكبر حدائق العاصمة دكا عام 2001 وراح ضحيته عشرة أشخاص خلال احتفالات بالسنة الجديدة البنغالية.

وقد أدين الزعيم المعروف بالمفتي حنا بالإعدام للتخطيط ومحاولة اغتيال سفير بريطانيا في بنغلاديش سنة 2004 في هجوم بالقنابل.

وقال القاضي رسول أمين لدى النطق بالحكم في قاعة مكتظة في أحد محاكم العاصمة إن “الاعتداء ارتكب لزعزعة استقرار البلاد وإثارة الذعر”.

كما حكم بالسجن مدى الحياة على ستة أشخاص آخرين بعد إدانتهم بتفجير عبوتين ناسفتين في حشد من المدنيين أثناء احتفالهم بالمناسبة نفسها.

وكان الادعاء في بنغلاديش قد اتهم هؤلاء المتشددين بتدبير الاعتداء في مسجد بدكا بعد أن اعتبروا هذه الاحتفالات مخالفة للشريعة وأن الأناشيد التقليدية والرقصات من الفواحش.

ويعتبر رأس السنة البنغالية في 14 أبريل من كل عام أكبر عيد غير ديني في بنغلاديش البالغ عدد سكانها 155 مليونا.

5