محكمة سنغافورية تمنح رجلا مثليا حق تبني طفل

أعلى محكمة في سنغافورة تصدر حكما لفائدة رجل مثلي بتبني طفل لأم بديلة، بعد أن خلصت إلى أنه سيتم تعزيز رخاء الطفل في حال تنفيذ التبني.
الثلاثاء 2018/12/18
سنغافورة لا تعترف بزواج المثليين أو تبني المثليين لأطفال

سنغافورة - منحت أعلى محكمة في سنغافورة الاثنين رجلا مثليا حق تبني طفل ولد لأم بديلة في الولايات المتحدة.

ويشار إلى أن سنغافورة لا تعترف بزواج المثليين أو تبني المثليين لأطفال. وكانت محكمة أدنى درجة قد رفضت محاولة الرجل تبني الطفل في ديسمبر العام الماضي.

 وأدى رفض المحكمة لتقنين تبني الرجل للطفل العام الماضي لجعله بلا حقوق أبوية. بعد ذلك لجأ لعرض قضيته أمام أعلى محكمة في سنغافورة.

وقالت المحكمة في حكمها الإثنين إنها "حتمية قانونية أن يتم تعزيز رعاية الطفل، واعتبارها أمرا أساسيا". وأضاف القاضي في الحكم أن المحكمة أخذت في الاعتبار السياسة الرسمية لسنغافورة المتعلقة بأسر المثليين.

وأفاد محامي الرجل بعد صدور الحكم أن المحكمة خلصت إلى أنه "سوف يتم تعزيز رخاء الطفل في حال تنفيذ التبني".

وكانت صحيفة ستريتس تايمز قد قالت عام 2017 إن الرجل سأل أولا وزارة الشؤون الاجتماعية والأسرة حول إمكانية التبني، ولكن تم إبلاغه أنه من غير المرجح أن توصى الوزارة بإتمام التبني. بعد ذلك سافر الرجل إلى أميركا، حيث تم استخدام سائله المنوي لتخصيب بويضة من متبرعة عبر التلقيح الصناعي، ثم نقل البويضة المخصبة لرحم أم بديلة، قامت بإنجاب الطفل في أميركا.

24