محكمة مصرية تقضي بإعدام 183 متهما في "أحداث كرداسة"

الاثنين 2015/02/02
محكمة النقض تقبل قبول الطعن المقدم من 12 متهما بقتل اللواء نبيل فراج

القاهرة - قضت محكمة جنايات الجيزة الاثنين بإعدام 183 متهما، بعد إدانتهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث كرداسة ".وكانت المحكمة أحالت في ديسمبر الماضي أوراق المتهمين للمفتي في الاتهامات الموجهة لهم بحرق وقتل ضباط وجنود بقسم شرطة كرداسة.

وقضت المحكمة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاتة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بالإعدام غيابيا 34 متهما فيما قضت حضوريا بإعدام 149 آخرين. وقضت المحكمة ببراءة اثنين والسجن المشدد 10 سنوات على حدث.

ووجهت النيابة للمتهمين تهمة "الاشتراك في مذبحة اقتحام مركز شرطة كرداسة التي راح ضحيتها 11 ضابطا من قوة القسم والتمثيل بجثثهم بجانب شخصين آخرين من الأهالي تصادف وجودهما بالمكان، و الشروع في قتل 10 أفراد من قوة مركز الشرطة، وحرق عدد من السيارات والمدرعات التابعة له وحيازة أسلحة نارية ثقيلة".

ووقعت تلك الأحداث في أعقاب فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بميداني رابعة العدوية والنهضة، منتصف أغسطس 2013.

وحسب مصادر قضائية، فإن "محكمة النقض (محكمة تنظر الطعون على الأحكام)، قررت برئاسة المستشار أحمد جمال الدين عبد اللطيف، نائب رئيس المحكمة، قبول الطعن المقدم من 12 متهما بقتل اللواء نبيل فراج، مساعد مدير أمن الجيزة، على الأحكام الصادرة ضدهم بمعاقبة 7 منهم بالإعدام شنقا، والسجن المؤبد لـ5 آخرين وإعادة المحاكمة.

واستندت هيئة الدفاع عن المتهمين في مذكرات الطعن على حكم محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، جنوبي القاهرة الصادر بتاريخ 6 أغسطس الماضي، إلى عدد من النقاط القانونية التي ترى أنها كفيلة بإلغاء حكم الجنايات، وتوجب إعادة ملف القضية إلى محكمة استئناف القاهرة، ومحاكمة جميع المتهمين أمام دائرة مغايرة.

1