محلى صناعي جديد لا يرفع مستوى السكر بالدم

الخميس 2014/06/05
المادة الجديدة تسمّى ببدائل السكر عالية الكثافة

اسطنبول - اعتمدت هيئة الغذاء والدواء الأميركية مُحلى صناعيّا، يستخدم كبديل للسكر تحت مسمى “أدفانتام”، يمكن استخدامه لتحلية القهوة والشاي، وكعنصر في الطبخ، ولا يتأثر بارتفاع درجة الحرارة عند الطهي ولا يرفع من مستويات السكر في الدم.

وأوضحت الهيئة الأميركية في بيان لها نشرته على موقعها الألكتروني على الأنترنت، أن هذه المادة الجديدة “تندرج تحت النوع السادس من المحليات الصناعية، ويمكن استخدامها أيضا في المخبوزات والمشروبات الغازية وغيرها من المشروبات غير الكحولية، ومضغ العلكة والحلويات والحلويات المجمدة والجيلاتين والمربّيات والفواكه المصنعة وعصائر الفاكهة".

وأشارت الهيئة في بيانها إلى أن مُحلى “أدفانتام” عبارة عن مسحوق أبيض يذوب في الماء، ويظل مستقرا حتى عند ارتفاع درجات الحرارة، لذا يمكن استخدامه على حدّ سواء في التحلية، وكعنصر أساسيّ في الطهي.

وأوضح أندرو زاجاك، عضو هيئة الصحة العامة بالولايات المتحدة، ومدير قسم إدارة الأغذية والعقاقير بالهيئة، أن المادة الجديدة تسمّى ببدائل السكر “عالية الكثافة”، لأن كميات صغيرة منها تزيد من حلاوة الطعام.

ووافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية على مادة الـ”أدفانتام”، بعد دراسة نتائج 37 دراسة علمية أجريت على الحيوان والإنسان، وتمّت خلالها تجربة بديل السكر الجديد عليهم.

المحلى الجديد يستخدم لمرضى السكر ويعطي نفس تأثير السكر على حاسة التذوق وهو أقل من ناحية السعرات الحرارية

ولاحظت الهيئة أن المُحلى الجديد يضيف قليلا من السعرات الحرارية إلى الأطعمة، لكنه لا يرفع من مستويات السكر في الدم، حسب موقع هيئة الغذاء والدواء.

وبيّنت أنه مشابه كيميائيا، لمحلى صناعي آخر يسمى “الأسبارتام”، الذي يتجنبه المرضى الذين يعانون من اضطراب وراثي يسمّى “بِيلة الفينيل كيتون يوريا".

وتدرس الهيئة ما إذا كان نفس التحذير ينطبق على من يستخدمون مُحلى “أدفانتام” من عدمه بالنسبة لاضطراب “بيلة الفينيل كيتون يوريا".

و”بيلة الفينيل كيتون يوريا” هو اضطراب جيني يؤدّي إلى عجز الجسم عن معالجة جزء من بروتين يسمّى الفينيل ألانين، وهو موجود في جميع أصناف الطعام تقريبا، ويمكن أن تؤدّي المستويات المرتفعة من الفينيل ألانين إلى ضرر بالدماغ، والتسبب في حدوث تخلف عقلي.

قالت مها العطار، استشاريّ طب الأطفال والتغذية العلاجية، أن المُحلى وغيره من المحليات الصناعية يمكن أن يستخدم لمرضى السكر، ويعطي نفس تأثير السكر على حاسة التذوق، وعادة ما يكون أقل من السكر من ناحية السعرات الحرارية، ولا يرفع مستويات السكر بالدم.

17