محمد أبوشرارة يصارع اللاوجود ليمنحنا وجودا

الاثنين 2015/05/18
في ديوانه لغة شعرية عالية تقرع الصمت لتجيبه الموسيقى

أبوظبي - عن أكاديمية الشعر بأبوظبي صدر ديوان بعنوان “اعتراف في حضرة الأنا” للشاعر السعودي محمد أبوشرارة يقع الديوان في 125 صفحة من القطع المتوسط بغلاف أنيق فيه الكثير من الدلالية والعمق في الأنا الشاعرة، وجاء الغلاف الأخير ليحمل آراء لثلاثة نقاد كتبوا عن الشاعر وهم صلاح فضل وسعيد السريحي وصالح الزهراني.

ويتضمن الديوان 24 نصا، تحكي العديد من المواضيع المتنوعة في الوطن والحب والأبوة والشوق، منها “ملاعبنا الأولى، غبار المرايا، نفاق، ألا يا ورد، رثائية جسد.

نجد في الديوان لغة شعرية عالية تقرع الصمت لتجيبه الموسيقى، وبها يأسر الشاعر المساحات في قدم مربع من الورق، ويسكب طوفانا من القلب الصغير، والشاعر أبوشرارة حياته قصيدة والقصيدة هي حياته يصارع اللاوجود ليمنحنا وجودا، فهو يتماهى مع كلماته وصوره، يلغي الحدود بينه وبين كلماته وصوره فتراه عندما يكتب عن الحب هو الحب، ويلغي الحدود بين الحواس فالألوان والأصوات تمتزج لديه إضافة إلى الموسيقى الداخلية التي تضفي على المشهد جمالا أخاذا فهي تكون في أغلب الأحيان موسيقى داخلية وأحيانا تكون كخارطة تدلك على الطريق.

14