محمد السادس يدعم تظاهرة حول المغرب في باريس

السبت 2014/01/04
العاهل المغربي يجدد اهتمامه بالتظاهرات التي تميز ثقافة المملكة

مراكش- استقبل العاهل المغربي الملك محمد السادس، أمس الأوّل بالقصر الملكي بمراكش، جاك لانغ رئيس معهد العالم العربي بباريس. وأعرب الملك محمد السادس، بهذه المناسبة، عن تقديره للدور الهام الذي يقوم به المعهد كفاعل أساسي في خدمة التقارب الثقافي والتعارف المتبادل بين فرنسا والعالم العربي، وذلك حسب ما جاء في بيان للديوان الملكي.

وأطلع جاك لانغ العاهل المغربي، خلال هذا اللقاء، على الاستعدادات الجارية لتنظيم تظاهرة كبرى في باريس تحت شعار “المغرب بألف لون”، حيث ستخصّص هذه التظاهرة بالأساس للفنون المغربية المعاصرة.

ويعدّ هذا الحدث المتميز، الذي ينتظم بدعم من ملك المغرب والرئيس الفرنسي، مناسبة للاحتفاء بالثراء الكبير الذي يميّز الثقافة المغربية وبحيويّة إبداعاتها المتعددة وتعبيراتها المتنوّعة.

وقد جدّد الملك، لدى استقباله رئيس معهد العالم العربي بباريس، التعبير عن الاهتمام الكبير الذي يوليه لنجاح هذه التظاهرة الهامة، وذلك على غرار العناية الخاصة التي يحيط بها مختلف المبادرات البناءة في مجال الإبداع الفني بكلّ أشكاله، باعتباره رافعة للتنمية البشرية ولإشعاع المملكة.

ويعد معهد العالم العربي بباريس فضاء ثقافيا بارزا، جاء تأسيسه كثمرة شراكة بين فرنسا واثنين وعشرين بلدا عربيا من بينها المغرب، وذلك سعيا إلى التعريف بالثقافة العربية ودعم إشعاعها، حيث أصبح حاليا جسرا ثقافيا حقيقيا بين فرنسا والعالم العربي.

من جهته، عبر جاك لانغ عن بالغ إشادته بالملك محمد السادس لانخراطه القوي وللعناية الكريمة التي ما فتئ يوليها للحفاظ على التراث الثقافي المغربي وتثمينه، وكذلك لدعم الإبداع الفني بمختلف الوسائل والوسائط التعبيرية.

واعتبر في هذا الصدد أن “هذه الديباجة هي شعار للتنوع، وحالة فريدة في العالم، كونها تكرس بشكل كامل تنوع الموروث التاريخي”، مضيفا أن هذه التظاهرة المنظمة من طرف معهد العالم العربي، والتي ستحتفي في فرنسا بالنموذج المغربي ستكون موجهة للمجتمع الفرنسي وبلدان أخرى في العالم.

وقد حضر هذا الاستقبال، شارل فريز سفير فرنسا بالمملكة المغربية عن الجانب الفرنسي، والمستشاران الطيب الفاسي الفهري وفؤاد عالي الهمة عن الجانب المغربي.
2