محمد العريان يستقيل من أكبر صندوق للسندات

الخميس 2014/01/23
ساعد في تحديد التوجه الاستراتيجي للشركة

بوسطن – قرر محمد العريان الاستقالة من بيمكو، أكبر شركة في العالم لإدارة صناديق السندات. وقالت مجموعة اليانز الالمانية للتأمين، الشركة الأم لبيمكو، أمس إن العريان سيستقيل من منصبيه كرئيس تنفيذي ورئيس مشارك للاستثمار في صندوق ادارة الاصول. ولم تقدم الشركة سببا لرحيل العريان لكن سوق السندات تضررت بشدة العام الماضي مع تحويل المستثمرين أموالهم من السندات إلى الاسهم. وسيواصل العريان، وهو مصري الأصل، تقديم المشورة لشركة التأمين الالمانية لكن انباء استقالته من بيمكو فاجأت الاوساط الاستثمارية. وأرسل العريان (55 عاما) رسالة بالبريد الالكتروني تعلن رحيله لكنها لم تلق مزيدا من الضوء على سبب قراره.

وقال بيل غروس الرئيس المشارك للاستثمار والشريك المؤسس لبيمكو، التي تدير أصولا تبلغ قيمتها الاجمالية 237 مليار دولار في تغريدة على تويتر “بيمكو مستمرة في نشاطها بالكامل… البطاريات مشحونة 110 بالمئة… أنا جاهز للاستمرار 40 عاما اخرى!”

وقبل عامين قال غروس (69 عاما) لصحيفة نيويورك تايمز “محمد هو ولي عهدي.”

وعينت اليانز المدير التنفيذي والرئيس الحالي للعمليات بالشركة دوغلاس هودج رئيسا تنفيذيا جديدا. وعينت الشركة ايضا المديرين التنفيذيين اندرو بولز ودانيل افاسين كنائبين لرئيس الاستثمار.

وقال جيف تيورنهوي كبير محللي البحوث في ليبر إن “محمد العريان ساعد في تحديد التوجه الاستراتيجي للشركة وبالتأكيد فان رحيل شخص اعتاد ان يصنع عناوين الاخبار عن شركة سيحدث فرقا… لا نعرف حتى الان ما نوع التأثير الذي سيكون له لكنه سيكون له تأثير.”

10