محمد سناجلة يصدر رواية الواقعية الرقمية

الاثنين 2014/12/29
الكتاب ينخرط في مستجدات الرقمية العالمية

عمان- ضمن منشورات مجلة اتحاد كتاب الإنترنت المغاربة صدر للإعلامي والأديب الأردني محمد سناجلة دراسة موسومة بـ”رواية الواقعية الرقمية، تنظير نقدي”.

الدراسة، التي صدرت ورقيا سنة 2004، تعتبر أول فتح نقدي عربي في مجال البحث في الوجه الجديد الحداثي للرواية العربية وهي تنخرط في مستجدات الرقمية العالمية وتمتح من خرائطها التشعبية السحرية.

وفي تقديمه لهذه الدراسة يقول الكاتب والأديب المصري فضل شبلول: “يأتي هذا الكتاب الجديد في موضوعه، وفي طرحه، وفي أفكاره، ليضع لبنة جديدة في صرح الثقافة العربية بعامة، وفي صرح الأدب العربي بخاصة”.

أما مؤلف الكتاب محمد سناجلة، فيقول في كلمة على ظهر الغلاف: “أعرف أنني قد جئت ببدعة جديدة لم تكن من قبل، لكن وكما اتّضح لي فإنّ كل بدعة مرفوضة حتى تترسخ وتثبت أقدامها على الأرض فيتبعها حتى أشدّ معارضيها، هذه سنة الحياة منذ بدء البدء، ولنا في أبي تمام وابن عربي وأدونيس، مثل وقدوة. وكل بدعة بحاجة إلى من يدافع عنها وقبل كل شيء أنْ يعطيها اسما تعرف به”.

14