محمد صلاح أفضل لاعب على كوكب الأرض

بلدية مكّة المكرمة تهدي اللاعب المصري ونجم ليفربول قطعة أرض اعتزازا بأخلاقه الرياضية الرفيعة.
الخميس 2018/04/26
خير سفير للعرب

لندن – كشفت العدسات التلفزيونية انبهارا مغمورا بالسعادة لكابتن منتخب إنكلترا السابق ونجم ليفربول ستيفين جيرارد، بعد تسجيل اللاعب المصري محمد صلاح هدفه الثاني في مرمى نادي روما.

وتلقائية التعبير لجيرارد أثناء متابعة المباراة، الثلاثاء، جسدها بابتكار لقب جديد للاعب العربي في الدوري الإنكليزي بقوله إن صلاح “أفضل لاعب على كوكب الأرض”.

وقال جيرارد في تعليقه على أداء صلاح “من الصعب مقارنته بليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو لأنهما يحافظان على مستواهما منذ فترة طويلة”.

وأضاف “ولكن من دون أدنى شك فإن صلاح أفضل لاعب على كوكب الأرض في الوقت الراهن”.

وخطا صلاح خطوات كبيرة نحو النجاح في بريطانيا لم يسبقه إليها أي لاعب عربي، وأذهل أداؤه في مباراة الثلاثاء المعلقين والجمهور على حد سواء بعدما سجل هدفين وصنع مثلهما ليقود ليفربول إلى اكتساح روما بخمسة أهداف مقابل هدفين في ذهاب المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا.

وتفرش شهادة جيرارد لصلاح طريق النجاح الباهر. وتأتي لتأكيد أحقيته بالحصول على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي.

وجاء تألق صلاح بعد يومين فقط من فوزه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز ليصبح ثاني لاعب عربي وأفريقي يتوج بالجائزة المرموقة بعد الجزائري رياض محرز لاعب ليستر سيتي، الذي نالها في موسم 2015 – 2016، عندما قاد فريقه إلى التتويج بلقب الدوري الإنكليزي آنذاك.

ولا يكتفي صلاح بتحقيق الأرقام القياسية في البطولة الإنكليزية، أو في رابطة أبطال أوروبا، بل أصبح ظاهرة خاصة تستقطب الأضواء.

صلاح أبهر مدربه بأدائه
صلاح أبهر مدربه بأدائه

وتقديرا منه للفترة التي قضاها بين صفوف روما، لم يحتفل اللاعب المصري بهدفيه الرائعين سوى برفع يديه إلى السماء على استحياء، في إشارة منه إلى مشاعر الاحترام التي يكنها لفريقه القديم.

وتؤكد وسائل الإعلام الإنكليزية أن القيمة السوقية الحالية لصلاح تبلغ ثلاثة أو أربعة أضعاف المبلغ الذي دفعه ليفربول لروما للحصول على خدماته قبل عشرة أشهر.

وأصبح البعض هناك ينظر إلى مبلغ 50 مليون دولار،
الذي حصل عليه النادي مقابل التنازل عن خدمات اللاعب لصالح ليفربول، على أنه مجرد فتات وسعر زهيد.

والتميز السلوكي للنجم المصري يقابله جمهور ليفربول بدعمه وتقليده في كل سجدة يقوم بها على الأرض بعد كل هدف يسجله في محاكاة لما يفعل المسلمون. ويردد الجمهور في كل مقابلة رياضية يشارك فيها صلاح شعارات خاصة من مثل “إذا سجلت مجددا سنصبح مسلمين”.

وأهدت السلطات السعودية محمد صلاح، قطعة أرض في مكة المكرمة. وقال نائب رئيس المجلس البلدي بالعاصمة المقدسة، فهد الروقي، إن السبب وراء إعلان هذا الإهداء هو “دعم الشباب القدوة، أمثال الكابتن محمد صلاح، تحت اسمه ورعايته”.

ولفت إلى أن “هذه الهدية تأتي اعتزازا بالنجم المصري وبأخلاقه الكريمة وقيمه الرفيعة؛ فهو خير من يمثل نشر رسالة الإسلام السمح في بريطانيا”.

ويقول محللون إن بساطة صلاح وتواضعه خلال المقابلات الرياضية، وتديّنه التلقائي وحب الجمهور له، عناصر يمكنها أن تغير الصورة عن الجالية المسلمة في بريطانيا والغرب ككل، وهو ما عجزت عنه الجمعيات والمنظمات والمساجد والمراكز الإسلامية، بل على العكس فقد زادت من الشكوك بشأن المسلمين لأن المتحكمين بها يحققون أجندات مثيرة للجدل.

محمد صلاح يزاحم عمالقة العالم في سباق الكرة الذهبية

1