محمد صلاح يضع مصر على الطريق الصحيح

نجم ليفربول الإنكليزي يحتفل بعودته إلى منتخب بلاده بتسجيل هدفين في مرمى النيجر ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019.
الاثنين 2018/09/10
وجه آخر للفراعنة

القاهرة - يبدأ المنتخب المصري حقبة جديدة مع الانتصارات يصنعها نجمها الأول محمد صلاح فيما تركز اهتمام المحللين على “الخلطة” التي أبدع في صنعها المدير الفني الجديد للفراعنة خافيير أغيري الذي يحسب له تخليص الفراعنة من كابوس كان يؤرق أحلامهم اسمه هيكتور كوبر.

وحصد المنتخب المصري بقيادة مدربه الجديد المكسيكي خافيير أغيري فوزا كبيرا بستة أهداف نظيفة وأمتع الفراعنة الجماهير المصرية بعرض جيد للغاية، لكن هذا لن يكون من المؤكد المعيار على تقييم أداء المنتخب خاصة مع تواضع أداء النيجر دفاعا وهجوما.

واحتفل نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح بعودته إلى منتخب بلاده كأحسن ما يكون بتسجيل هدفين في المباراة ضمن الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2019 في الكاميرون.

ولاحت بصمات أغيري الفنية والخططية بوضوح في مباراة النيجر. وأجرى المدرب المكسيكي تغييرات خططية في طريقة لعب الفراعنة من 4-2-3-1 التي كان يعتمد عليها كوبر باستمرار إلى 4-3-3.

وتحولت طريقة اللعب إلى 3-4-3 في بعض الأوقات من خلال التوظيف الجديد لعلي غزال الذي كان يربط بين خطي الدفاع والوسط ويساهم في بناء الهجمات بصورة جيدة.

ومن المؤكد أن صلاح يبقى النجم الأبرز في تشكيلة منتخب مصر والأكثر تأثيرا وفاعلية رغم إهداره ضربتي جزاء في المباراة.

واختلف أسلوب صلاح مع مرور الوقت في عهد أغيري إلى صانع ألعاب، وهو ما تؤكده ثنائية مروان محسن وصلاح محسن، بعكس كوبر الذي كان يعتمد على نجم ليفربول لينهي الهجمات ويستفيد من سرعته فقط.

هاني رمزي: هناك جرأة هجومية للاعبين وسيتم ضم عناصر جديدة للمنتخب
هاني رمزي: هناك جرأة هجومية للاعبين وسيتم ضم عناصر جديدة للمنتخب

وأظهر منتخب مصر فاعلية هجومية واضحة في مباراة النيجر بدليل تسجيل 6 أهداف، وإهدار أكثر من 6 أخرى.

وساعد أغيري في هذا الأمر، التواضع الفني لمنتخب النيجر على مدار المباراة، ووجود مساحات شاسعة في الخط الخلفي للفريق الأفريقي.

وبعد غياب طويل، نجح رأس الحربة الفراعنة في هز الشباك، بعدما ابتعد المهاجم الصريح عن التسجيل في مباريات المنتخب خلال عهد كوبر. ومازال منتخب مصر يعاني من بعض السلبيات التي ظهرت في مباراة النيجر، خاصة في الشوط الثاني.

وجاء ضعف الارتداد الدفاعي للأجنحة الهجومية، كأحد أبرز تلك السلبيات، فضلا عن الاختراق في العمق عبر بعض المحاولات، مع تراجع الأداء، بجانب إهدار الفرص المستمر من جانب تريزيغيه.

وأكد المكسيكي أغيري بعد المباراة أن جميع اللاعبين قدموا ما طلبه منهم خلال مباراة النيجر، وقال خلال مؤتمر صحافي “اللاعبون نفذوا كل الخطط التي تدربوا عليها”.

وعن سبب التراجع في المستوى خلال الشوط الثاني، أوضح “تدربنا لمدة أربعة أيام فقط، وبعد أربع سنوات أعدكم بأن نقدم أداء متميزا طوال المباراة”.

وقال مدرب الفراعنة الجديد إنه “استمتع بتدريب محمد صلاح وأنه سعيد بمستواه اليوم وتسجيله هدفين”.

أشاد ميشيل سالجادو، المدرب المساعد في جهاز المنتخب المصري، بضربة بداية الفراعنة مع الجهاز الفني الجديد. وقال سالجادو في تصريحات عقب المباراة إن منتخب مصر يمتلك لاعبين لديهم قدرات كبيرة، مشيرا إلى أن ذلك ظهر خلال اللقاء.

وأضاف “هدفنا في المرحلة المقبلة تطوير أداء اللاعبين بشكل أكبر من ذلك. سيكون هناك تركيز كبير خلال المرحلة المقبلة، من أجل النهوض بالمنتخب المصري خلال مشواره بتصفيات أمم أفريقيا 2019”.

وأبدى هاني رمزي المدرب المساعد للمنتخب المصري بأداء الفراعنة. وقال رمزي إن المنتخب ظهر اليوم بشكل جديد سواء على مستوى التشكيل الأساسي أو خطة اللعب. وأضاف “كانت هناك جرأة هجومية كبيرة للاعبين، منذ بداية المباراة وحتى نهايتها.. سيتم ضم عناصر جديدة للمنتخب في الفترة المقبلة من أجل النزول بمتوسط الأعمار”.

22