محمد صلاح يقود روما للانفراد بالمركز الثالث على حساب فيورنتينا

أشاد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”، على صفحته الرسمية عبر “تويتر” بالنجم المصري محمد صلاح، جناح الفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي، بعد تألقه أمام فيورنتينا، في المباراة التي جمعتهما الجمعة.
الأحد 2016/03/06
سجل ومرر وانتصر

روما – تمكن فريق روما الإيطالي من تحقيق فوز ثمين، مساء الجمعة، على ملعب الأولمبيكو، أمام ضيفه فيورنتينا بأربعة أهداف مقابل هدف، بفضل تألق مهاجمه المصري محمد صلاح، الأمر الذي جعل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" يشيد بمردود الفرعون صلاح على صفحته الرسمية عبر “تويتر”.

وقال كاف "تحية وتقدير للمصري محمد صلاح على ما يحققه من نجاحات هذا الموسم".

وأضاف "هو أكثر لاعب أفريقي سجل وساهم في صناعة أهداف في موسم واحد بالدوري الإيطالي، بـ11 هدفا وصناعة 5 أهداف أخرى".

وبدوره أشاد لوتشيانو سباليتي، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي روما الإيطالي، بالنجم المصري محمد صلاح.

وقال سباليتي في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي “محمد صلاح لاعب عظيم.. لاعب مُدمِّر إن كان في أفضل حالاته ووجد مساحات”.

وتطرق سباليتي للحديث عن المباراة قائلا “نحن دائما نريد مداعبة الكرة ولعبها وكذلك تقديم المتعة والترفيه لجمهورنا، عندما نحقق نتائج كهذه كل شيء يصبح رائعا، يجب أن نبقي أقدامنا على الأرض وأن نمضي قدما”.

وتمكّن صلاح ليلة الجمعة من إثبات نفسه أمام فريقه القديم، وتألق بإحرازه لهدفين وصناعة هدف لزميله الإيطالي مصري الأصل ستيفان الشعراوي. واحتفل صلاح والشعراوي على طريقتهما الخاصة، بالفوز الذي جعل روما منفردا بالمركز الثالث في ترتيب جدول الدوري الإيطالي، حيث أشار اللاعبان بأيديهما بعلامة “الأهرامات”.

ورفع روما رصيده إلى 56 نقطة في المركز الثالث منفردا، فيما توقف رصيد فيورنتينا عند 53 نقطة في المركز الرابع.

وافتتح الشعراوي أهداف فريقه في الدقيقة 22، ثم ضاعف محمد صلاح النتيجة في الدقيقة 25، قبل أن يسجل بيروتي وصلاح مجددا في الدقيقتين 38 و58، فيما سجل إليشيتش هدف فيورنتينا الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع في الشوط الأول من ركلة جزاء.

صلاح تمكن من إثبات نفسه أمام فريقه القديم، وتألق بإحرازه لهدفين وصناعة هدف لزميله الإيطالي مصري الأصل ستيفان الشعراوي

المباراة بدأت بقوة من جانب لاعبي فيورنتينا وضغطوا كثيرا واقتربوا من مرمى الحارس تشيزيني، فيما ظهر الارتباك بشكل غير مبرر على أداء لاعبي روما.

تحسن أداء لاعبي روما مع مرور الوقت وبدأوا في السيطرة على الكرة بشكل أفضل لتصبح المباراة سجالا بين الفريقين، ويبدأ الجمهور في تشجيع روما بشكل أكبر مطالبا لاعبيه بتسجيل هدف يسهّل مهمة الانفراد بالمركز الثالث والضغط على نابولي صاحب المركز الثاني.

في الدقيقة 22 مرر بيانيتش كرة رائعة لصلاح الذي لعب عرضية حوّلها الشعراوي بنجاح في شباك فيورنتينا، لتصبح النتيجة تقدم روما بهدف دون مقابل وسط شكوك بتسلل صلاح وقت التمرير.

لم يحتج روما لأكثر من 3 دقائق بعد الهدف ليكرر محمد صلاح ما فعله في لقاء الدور الأول بالتسجيل من جديد في مرمى فريقه السابق، بعدما اصطدمت تسديدته بجسد مدافع فيورنتينا لتسقط الكرة في مرمى فيورنتينا وتصبح النتيجة تقدم روما بثنائية. وكاد بيروتي بعدها أن يسجل الهدف الثالث سريعا، ولكن القائم وقف له بالمرصاد لتستمر النتيجة كما هي عليه تقدم روما بهدفين دون مقابل.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى اضطر مدرب فيورنتينا سوزا لإجراء تبديل مبكر في الدقيقة 29 بعد تعرض لاعبه الأسباني فاليرو للإصابة، ليدفع بدلا منه باللاعب تيو قبل أن يضطر من جديد لإجراء تبديل ثان بشكل اضطراري أيضا، فيدخل ميلان بادليج بدلا من فيتشينو.

وفي الدقيقة 38، ومن مجهود فردي رائع للشعراوي مرر لزميله بيروتي الذي سجل الهدف الثالث لروما. وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا عن الضائع تحصل تيو على ركلة جزاء لفيورنتينا نفذها إليشيتش بنجاح، ليطلق الحكم صافرته بعدها معلنا نهاية الشوط بتقدم روما ثلاثة أهداف لهدف

بدأ روما الشوط الثاني بقوة وتوج محمد صلاح مجهود فريقه بتسجيل الهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه، بعد تمريرة رائعة من زميله بيانيتش لتصبح النتيجة تقدم روما 4-1.

هدأ اللعب قليلا بعدها وسط سيطرة واضحة للاعبي روما على مجريات اللعب مع محاولات عشوائية غير مكتملة للاعبي فيورنتينا، سيطرت عليها العصبية وقلة التركيز.

وفي الدقيقة 76 وقف جمهور روما مشجعا بحماس قائده توتي، بعدما دفع به مدرب الذئاب سباليتي بدلا من ستيفان الشعراوي. ومرت الدقائق المتبقية دون جديد، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بفوز روما بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

23