محمد عمران: ربط البورصة المصرية بأسواق الخليج قريبا

الجمعة 2015/01/16
محمد عمران: 1100 مؤسسة مالية أجنبية دخلت البورصة المصرية خلال العام الماضي

القاهرة – أكد رئيس البورصة المصرية أنه سيتم الانتهاء من عمليات الربط بين البورصة المصرية والأسواق الخليجية خلال العام الحالي، بعد أن تأخر ذلك طويلا بسبب الأحداث التي شهدتها مصر.

كشف محمد عمران رئيس بورصة القاهرة أن البورصة تستعد لمؤتمر تنمية الاقتصاد المصري الذي سيعقد في مارس المقبل، بحزمة إجراءات لاستقبال أسهم المشروعات التي سيتم طرحها على المستثمرين وتوفير الأدوات التمويلية.

وكشف لـ"العرب عن تخصيص جلسة كاملة عن الاستثمار في البورصة وأسواق المال خلال المؤتمر، بوصفها من أهم الروافد التمويلية القادرة على جذب استثمارات بشكل سريع.

وأكد أن البورصة تساند الشركات التي تسعى للقيد المزدوج، في البورصة المصرية والبورصات العربية والدولية.

وكانت بورصة ناسداك دبي وشركة مصر للمقاصة، قد وقعتا منذ أسابيع اتفاق تعاون مشترك، لإقامة روابط فنية تهدف إلى استفادة الشركات الراغبة في الإدراج المزدوج لأسهمها في كل من السوقين.

وأضاف أن حركة البورصة دائماً أسرع من حركة الاقتصاد، وقال إن البورصة المصرية أثبتت قدرتها على الصمود بعد الهبوط القياسي الذي ضرب مؤشراتها بعد ثورة يناير 2011 ، بل إن مؤشرها الرئيسي ارتفع منذ ذلك الحين بنحو 194 بالمئة.

واستطاعت البورصة توفير تمويل لنحو 72 شركة مقيدة في البورصة بنحو 1.7 مليار دولار خلال عام 2014، ليصل بذلك إجمالي التمويل الذي وفرته للشركات خلال السنوات العشر الماضية إلى نحو 14 مليار دولار.

194 بالمئة نسبة الارتفاع التي حققتها مؤشرات البورصة المصرية منذ ثورة يناير 2011

وذكر عمران أن تراجع أسعار النفط عالميا له آثار إيجابية على أداء الشركات المدرجة في البورصة لأن مصر بلد مستورد للنفط. وقال إن ذلك يوفر نحو 25 بالمئة من فاتورة الدعم، إضافة إلى ما يوفر للشركات، خاصة كثيفة الاستهلاك للطاقة، بما يؤدي لتحسن هياكل موازنات الشركات ويعزز من أرباحها.

وأكد لـ”العرب” أن ذلك أحدث نقلة إيجابية لحملة الأسهم، ودفع لتعزيز مراكزهم المالية في السوق وتنويع محافظهم الاستثمارية، بدلا من اللجوء للبيع العشوائي وفق قرارات غير رشيدة.

وقال أن البورصة أدرجت 13 شركة خلال العام الماضي، وتستهدف مضاعفة الرقم خلال العام الحالي، من خلال تشجيع الشركات على القيد في البورصة، كأحد وسائل التمويل الميسرة التي تحقق معدلات نمو للشركات.

وأشار عمران إلى توقيع اتفاق مع جمعية رجال الأعمال المصريين لهذا الغرض، وتم تقسيم العمل على نطاق قطاعي، من خلال لقاءات دورية لكل قطاع، وبدأت البورصة بالفعل مع شركات قطاع العقارات، وستشمل جميع القطاعات الأخرى.

وأوضح أن مؤشرات البورصة المصرية سجلت ارتفاعات قياسية خلال العام الماضي، وتفوق أداؤها على جميع الأسواق العربية بفارق كبير، ما يعكس ثقة المستثمرين، وأكد وجود فرص واعدة لتعزيز الثقة خلال العام الحالي.

محمد عمران: البورصة المصرية تساند الإدراج المزدوج للشركات في مصر وفي جميع البورصات العربية والدولية

وشهدت البورصة دخول نحو 1100 مؤسسة مالية أجنبية جديدة خلال العام الماضي، وارتفع مؤشرها بنسبة 32 بالمئة وسجلت تعاملات المستثمرين الأجانب صافي شراء بنحو 475 مليون دولار.

وأكد أن البورصة تستعد لتنظيم حملات ترويجية للأسهم المصرية في أسواق العالم بعد مؤتمر شرم الشيخ، وتستعد للعمل على تطوير البورصات الأفريقية، بعد انتخاب البورصة المصرية لرئاسة جمعية البورصات الأفريقية. وذكر أنها شهدت في العام الحالي طرح 15 بالمئة من أسهم شركة أوراسكوم للفنادق والتنمية بقيمة 71 مليون دولار.

وأشار إلى أن صناديق المؤشرات التي أطلقت مؤخرا، تعد من أهم المنتجات أمام المستثمرين الأفراد، لأنها تحافظ على أموالهم في السوق وتوزع المخاطر، لأنها مشتقة من مؤشر البورصة الرئيس، الذي يشمل أكبر 30 سهماً.

وقال عمران إن صناديق المؤشرات، أثبتت قدرتها في أسواق المال العالمية، حيث يصل عددها لنحو 3600 صندوق، في نحو 61 دولة، وهي تضم استثمارات تبلغ نحو 2.5 تريليون دولار.

10