محمد فوزير يخطف الأضواء في البطولة العربية للأندية

اكتشفت الجماهير العربية وجود لاعب مغربي موهوب بمهارات فنية عالية جعلت العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي يطلقون عليه لقب “ميسي المغربي”، وهو محمد فوزير لاعب الفتح الرباطي.
الأربعاء 2017/08/02
موهبة فذة

القاهرة - انهالت العروض على محمد فوزير لاعب الفتح الرباطي المغربي، الذي تألق في البطولة العربية المقامة حاليا بمصر، وصار مستحيلا على إدارة النادي الإبقاء على اللاعب خلال الفترة المقبلة، وفقا لتصريحات وليد الركراكي في أحد المؤتمرات الصحافية.

وينتظر فوزير ومسؤولو النادي المغربي نهاية المسابقة العربية لدراسة العروض التي يمتلكها ويرجح رحيله قبل نهاية فترة الانتقالات الصيفية بسبب الإغراءات المالية التي تصله من مختلف الأندية وبسبب رغبة الفتح في بيعه قبل انتقاله في صفقة انتقال حر نهاية الموسم.

وجاء ذلك بعدما قدم محمد فوزير، نجم الفتح الرباطي، مستويات فنية عالية خلال دور المجموعات، متصدرا هدافي المسابقة بـ4 أهداف، ليقود بذلك فريقه إلى نصف نهائي البطولة العربية، معتليا قمة المجموعة الثانية. وصار صعبا، إن لم يكن مستحيلا، الإبقاء على فوزير في صفوف الفتح، وهو ما اعترف به مدرب الفريق وليد الركراكي بعد مواجهة العهد اللبناني، بسبب العروض المغرية التي وصلت اللاعب، مشيدا بقدرات فوزير، واصفا إياه بـ”الموهبة الفذة والنادرة”، كما أكد أنه يستحق اللعب لأكبر الأندية الأوروبية.

وكأنما انتظر فوزير رحيل مراد باتنا، هداف الفريق السابق، إلى الدوري الإماراتي، كي تنفجر طاقته، ويوقع على أداء مبهر محليا، وقاريا في الكونفيدرالية حيث قاد ناديه إلى ربع النهائي، ومؤخرا بالبطولة العربية. وكان لقصر قامة اللاعب المغربي، وأدائه اللافت بالقدم اليسرى، دور في تشبيهه بنجم برشلونة ليونيل ميسي.

وقد استدعى هيرفي رينارد مدرب “أسود الأطلس”، فوزير لمباراة الكاميرون الأخيرة، وسيكون مطالبا بالاستعانة مجددا بهذا اللاعب المتألق حاليا. ويتقدم نادي النصر السعودي الذي واجه الفتح بدور المجموعات قائمة الأندية الساعية للتعاقد مع اللاعب المغربي محمد فوزير، إضافة إلى تلقي اللاعب عرضا من نادي الإمارات الإماراتي وعرضين آخرين أحدهما من الدوري القطري.

صار من الصعب إن لم يكن مستحيلا، الإبقاء على فوزير في صفوف الفتح، وهو ما اعترف به مدرب الفريق وليد الركراكي

وقالت تقارير صحافية سعودية إن نادي النصر استطلع رأي إدارة الفتح المغربي لأجل التعاقد مع اللاعب محمد فوزير بيد أن العالمي اصطدم بطلب الإدارة المغربية الحصول على 1.5 مليون دولار لإعارة اللاعب موسما واحدا فقط. وحصل فوزير على جائزة أفضل لاعب بالدور الأول خلال البطولة العربية. وطالبت جماهير النصر السعودي بالتعاقد مع اللاعب الذي رحب بالانضمام إلى العالمي. وبحسب صحيفة المدينة السعودية فإن النصر تقدم بطلب لإدارة التعاون للحصول على لاعب المحور البرازيلي ساندرو مانويل وإنها تنتظر الرد.

وأكد فوزير، صانع ألعاب الفتح الرباط المغربي في تصريح صحافي، أن التفاوض بشأن انتقاله إلى النصر السعودي مازال قائما. وأشار النجم المغربي إلى أن التفاوض “لا يزال في طور البداية”. وأضاف “ما زلنا في بدايــة المفاوضات، وفي حال الاتفاق على كافة الأمور، أتشرف بانضمامي إلى ناد كبير مثل النصر السعودي”. ويرى البرازيلي ريكاردو غوميز مدرب النصر أن اللاعب المغربي فوزير يتمتع بخصائص ملائمة لأسلوبه التكتيكي داخل المستطيل الأخضر.

ويجيد فوزير اللعب كصانع ألعاب ومهاجم ثان، إضافة إلى إمكانية اللعب جناحا، ويتمتع بحس تهديفي عال. وينافس قطبا الكرة المصرية الأهلي والزمالك، فريق النصر السعودي في الحصول على أحسن لاعب في البطولة العربية إلى حد الساعة بإجماع كل المحللين والمتتبعين، وكان فوزير قد صرح مع بداية البطولة العربية بأن الأولوية بالنسبة إليه هي الانتقال إلى أوروبا.

وانضاف فريقا الأهلي والزمالك المصريان إلى قائمة الفرق الراغبة في الاستفادة من خدمات اللاعب بعد المستوى المقدم من طرفه خلال مباريات البطولة العربية. ونال محمد فوزير نصيبا كبيرا من إطراء الصحافة المصرية والسعودية بمهاراته، لكن اللاعب عبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الالتحاق بأحد الدوريات الأوروبية.

وكان فوزير قد صرح في وقت سابق بأن هذا الموسم سيكون الأخير له رفقة نادي الفتح، بعد تلقيه عروضا من فرق ستراسبورغ الفرنسي والإمارات الإماراتي وفريق آخر في الدوري السعودي التي أبدى مسؤولوها الرغبة في ضمه خلال هذا الصيف. يشار إلى أن محمد فوزير، ابن فريق مدرسة الرجاء البيضاوي، قضى رفقة نادي الفتح الرياضي ستة مواسم، حقق مع الفريق العاصمي لقب كأس العرش سنة 2014 وبطولة احترافية سنة 2016 لأول مرة في تاريخ النادي.

وقال اللاعب إنه يفضل أن يحترف في أوروبا كي يعود إلى حمل قميص المنتخب الوطني المغربي، لكن إدارة الفريق تفضل أن تستفيد بدورها من القيمة المالية لانتقاله، ورجح كفة انتقاله إلى الدوريات الخليجية التي قدمت عروضا بمبالغ مالية مهمة جدا، رغم عدم اقتناعه بتطور مستواه فيها، لكنه سيعمل بجد من أجل إقناع الناخب الوطني هيرفي رينارد في أي فريق آخر سينتقل إليه الموسم المقبل.

22