مخاطر تهدد طفلك في المنزل

الأحد 2014/06/15
خطر الحروق يهدد الأطفال داخل المطبخ الذي يذهبون إليه برغبة مفعمة في الاستكشاف

برلين- يعد المنزل بشكل أساسي بمثابة واحة الأمان للأطفال، إلا أنه لا يخلو من بعض المخاطر التي تهدد حياتهم، إذا لم ينتبه الآباء إليها. وفيما يلي توضح الخبيرة الألمانية إنكه روهه، من الجمعية الألمانية “نحو أمان أكثر للأطفال”، نظرة عامة على هذه المخاطر وكيفية تجنبها.

عادة ما يتعرف الأطفال على الأشياء الجديدة بالنسبة إليهم بوضعها في أفواههم. وبالطبع ينشأ خلال ذلك خطر ابتلاع الطفل لهذه الأشياء، لا سيما التي يتراوح حجمها بين 2 و3 سنتيمتر، ما يعرضه لخطر الاختناق.

كما أن أربطة الستائر المتدلية أو الحبال يمكن أن تشكل مصدرا للخطر، إذ يمكن أن يخنق الطفل بها نفسه أثناء لعبه بها. لذا أوصت الخبيرة الألمانية الآباء بإبعاد مثل هذه الأشياء جميعاً من أمام طفلهم، خاصةً في حال عدم وجودهم إلى جانبه. يمكن أن يتعرض الطفل لخطر الغرق داخل أروقة المنزل أثناء وجوده مثلا في حوض الاستحمام. ويمكن أن يتعرض الطفل للخطر ذاته داخل برك الحديقة أو أحواض السباحة المخصصة للأطفال. لذا شددت الخبيرة الألمانية على ضرورة ألا يترك الآباء طفلهم الصغير داخل حوض الاستحمام بمفرده، لافتةً إلى أن تعليم الأطفال السباحة في مرحلة عمرية مبكرة يسهم في حمايتهم من خطر الغرق.

صحيح أنه من الطبيعي للغاية أن يتعثر الطفل في الأشياء الموضوعة على الأرض؛ ومن ثمّة يسقط بفعلها، إلا أنه قد يواجه أيضا خطر السقوط من النوافذ أو أبواب الشرفات المفتوحة وكذلك من فوق الدرج، ما يعرضه بالطبع لمخاطر جسيمة. ولحماية الطفل من هذه المخاطر ينبغي على الآباء عدم تركه بمفرده في أية أماكن بها نوافذ مفتوحة.

كما يتعرض الأطفال لخطر الحروق بصفة خاصة داخل المطبخ، الذي يذهبون إليه عادة برغبة مفعمة في الاستكشاف. وأثناء ذلك يمكن أن تجذب الطفل أية أشياء موضوعة على حافة الموقد أو أسطح العمل؛ ومن ثمّ يتعرض لإصابات شديدة أو لحروق بفعل المحتويات الساخنة الموجودة داخل أدوات المطبخ كغلاية المياه أو إبريق الشاي أو أواني الطهي.

ولتجنب هذه المخاطر، شددت روهه على ضرورة إرجاع مثل هذه الأواني والأدوات إلى الخلف على أسطح العمل بالمطبخ، مؤكدة أنه من الأفضل أيضا استخدام أسطح الموقد الخلفية عند الطهي وتدوير مقابض الأواني إلى الخلف.

وحذرت الخبيرة الألمانية من أن التسمم بفعل المنظفات، يمكن أن يعرض الطفل لمخاطر جسيمة تصل إلى حد الوفاة.

20