مخالب حزب الله تقلب المعادلة الميدانية على مشارف دمشق

الخميس 2014/08/14
الجيش السوري يسترجع بلدة المليحة بدعم من حزب الله

دمشق - قالت جماعة مراقبة موالية للمعارضة إن قوات تابعة للحكومة السورية يدعمها حزب الله اللبناني سيطرت بالكامل تقريبا على بلدة قريبة من دمشق الخميس مما يوجه ضربة لمقاتلي المعارضة الإسلاميين الذين سيطروا عليها لأكثر من عام.

وذكر التلفزيون الرسمي السوري أيضا أن القوات الحكومية حققت نجاحا كبيرا في بلدة المليحة الواقعة على مشارف الغوطة الشرقية قرب مطار دمشق والتي تحاصرها قوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وشكلت المليحة التي تبعد نحو سبعة كيلومترات عن قلب دمشق قاعدة لمقاتلي المعارضة ينطلقون منها لقصف العاصمة بقذائف المورتر.

وقال التلفزيون السوري "واصلت وحدات من الجيش والقوات المسلحة عملياتها في بلدة المليحة وحققت نجاحات نوعية وقضت على عدد كبير من الإرهابيين كما تلاحق فلولهم في المزارع الشمالية للبلدة." ولا توجد وسيلة لتأكيد صحة التقرير من مصدر مستقل.

وطردت القوات الحكومية مقاتلي المعارضة حول دمشق بمساعدة حزب الله وعززت قبضة الأسد على وسط سوريا وعلى طول الحدود مع لبنان.

ومن جانبه قال المرصد السوري لحقوق الأنسان في بيان له إن الطيران الحربي نفذ اربع غارات صباح الخميس على مناطق في محيط شركة تاميكو، ومناطق أخرى في بلدة المليحة، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، وسط اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الكتائب الإسلامية وجبهة النصرة ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وقوات النظام وقوات الدفاع الوطني وحزب الله اللبناني من طرف آخر في المليحة ومحيطها.

وحسب المرصد ، يأتي ذلك وسط تقدم لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في المنطقة، وسيطرتها على المليحة بشكل شبه كامل.

1