مخاوف أمنية وراء وقف روسيا للرحلات إلى مصر

السبت 2015/11/07
خبراء: حسابات سياسية وراء المواقف الاميركية الأخيرة

القاهرة - انضمت روسيا إلى قائمة الدول التي أمرت بوقف رحلات الطيران باتجاه مصر في انتظار انتهاء التحقيقات حول أسباب سقوط إحدى الطائرات الروسية السبت الماضي، ما يعكس زيادة الشكوك حول فرضية العمل الإرهابي.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس بوقف الرحلات الجوية إلى مصر، وأعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن بوتين أمر الحكومة بتنفيذ مقترح هيئة الأمن الفيدرالية الروسية (الاستخبارات الداخلية) الخاص بهذا الشأن.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية “إنترفاكس" عن بيسكوف قوله إنه من المنتظر أن تنظم الهيئات المختصة إعادة المسافرين الروس من مصر والذين تقول تقارير رسمية إن عددهم حاليا 45 ألف روسي.

وكانت هيئة الأمن الفيدرالية الروسية (الاستخبارات الداخلية) طالبت بوقف الرحلات الجوية الروسية إلى مصر على خلفية كارثة تحطم طائرة روسية فوق سيناء بمصر أودت بحياة 224 شخصا.

وزير الطيران المصري: جهات غربية تخطط لضرب السياحة المصرية

لكن حسام كمال وزير الطيران المصري وصف فرضيات سقوط الطائرة الروسية، بأنها “مجرد تكهنات”، مشددا على أن هناك جهات تخطط لاستهداف السياحة المصرية.

وأضاف في تصريحات لـ”العرب” أن “محاولة إثبات أن الطائرة استهدفت بعبوة ناسفة دون دليل محاولة لضرب الاقتصاد والسياحة المصرية، ولن نسمح بها"، مشيرا إلى أن هناك حملة إعلامية غربية ضد مصر هدفها ترويج شائعات دون سند واضح.

واستنكر كمال اتهامات وسائل إعلام غربية لمصر بالتقصير الأمني، متسائلا: كيف يتم ذلك والمطارات مؤمنة تماما، ولم يحدث ذلك من قبل، مؤكدا أن كافة إجراءات تأمين مطار شرم الشيخ والمطارات المصرية قيد المراجعة ويتم العمل على تأكيد ذلك لكافة الوفود الأجنبية.

وقال خبراء إن أي إشارة لوجود اختراق لتأمينات المطارات المصرية سوف تكون لها تأثيرات وانعكاسات سلبية على صناعة السياحة، ولم يستبعدوا أن يعود حديث الأميركيين والبريطانيين عن أن انفجار قنبلة داخل الطائرة لحسابات سياسية، في ظل موقف مصر المؤيد للضربات الجوية الروسية على سوريا.

إقرأ أيضاً:

واشنطن تستغل كارثة الطائرة الروسية للتضييق على القاهرة

1