مخاوف الإمدادات الليبية تمنع أسعار النفط من الهبوط

الأربعاء 2013/11/06
الذهب يتضرّر من ارتفاع الدولار عملة التسعير الرئيسية للمعدن

لندن – جرى تداول العقود الآجلة لبرنت أمس قرب أقل مستوى في أربعة أشهر الذي لامسته الليلة الماضية غير أن المخاوف من توقف طويل الأمد لصادرات النفط الليبية ساهمت في استقرار الخام فوق 106 دولارات للبرميل.

واندلعت اشتباكات عنيفة أمس في العاصمة الليبية طرابلس في أحدث اضطرابات تشهدها الدولة العضو بمنظمة أوبك مما يبرز عجز الحكومة عن السيطرة على المسلحين.

ولقي النفط دعما ولاسيما برنت من تكهنات بتوقف الصادرات لفترة طويلة في حين تتوقع شركات تكرير زيادة الانتاج لتلبية الطلب في فصل الشتاء.

واستقــــر سعر خـــام برنت قـــــرب نهايــــة التعاملات الأوروبية فوق 106 دولارات للبرميل بعد أن هوى يوم الاثنـــين إلى أقل مستوى في أربعة أشهر عند 105 دولارات.

ولم يطرأ تغير على سعر الخام الأمريكي واستقر أمس فوق 94 دولارا بعد أن نزل لأقل مستوى في أربعة أشهر في وقت سابق من الجلسة.

سعر خام برنت يستقر فوق 106 دولارات


الذهب يمعن في التراجع


على صعيد آخر – تراجعت أسعار الذهب أمس متأثرة بانخفاض اليورو قبيل اجتماع مهم للبنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع بينما ينتظر المستثمرون مزيدا من الوضوح بشأن السياسة النقدية الأمريكية.

وهبط اليورو مقابل الدولار اليوم لتكهنات بأن المركزي الأوروبي قد يشير إلى تيسير السياسة النقدية أو يعمد حتى إلى خفض أسعار الفائدة في اجتماعه يوم الخميس بعد تراجع حاد في القراءة الأولية للتضخم الأسبوع الماضي.

ويتضرر الذهب من ارتفاع الدولار عملة التسعير الرئيسية للمعدن.

وتحرك الذهب عند نهاية التعاملات الأوروبية أمس قرب 1311 دولارا للأوقية (الأونصة) وهي ذات مستويات عقود الذهب الأمريكية تسليم ديسمبر المقبل.

10