مخاوف انخفاض المخزونات الأميركية تدعم أسعار النفط

الأربعاء 2013/08/07

لندن – ارتفعت أسعار النفط العالمية في نهاية التعاملات الأوروبية، بفعل توقعات لتراجع مخزونات الخام في الولايات المتحدة أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم. وكانت الأسعار قد تراجعت بشكل كبير في بداية التعاملات بسبب انحسار المخاوف بشأن الإمدادات من مصدرين رئيسيين مثل ليبيا.

وقال وزير النفط الليبي عبد الباري العروسي إن الإنتاج تحسن وإن الحكومة تعمل على انهاء الاحتجاجات في المنشآت النفطية. وجاءت تصريحاته بعد أن أبدى الرئيس الإيراني حسن روحاني استعداده لتحسين العلاقات مع الغرب وإنهاء النزاع بشأن البرنامج النووي لطهران.

وبحلول نهاية التعاملات الأوروبية كان مزيج برنت فوق حاجز 109 دولارات للبرميل، موقفا بذلك انخفاضه في الجلستين السابقتين وهي أطول موجة خسائر منذ نهاية مايو أيار. وبلغ سعر الخام الأميركي نحو 107 دولارات للبرميل بعد أن تراجع إلى 106 دولارات في بداية التعاملات الأوروبية.

وتقلص الفارق بين خام برنت والخام الأميركي الخفيف الى نحو دولارين بسبب توقعات بتراجع مخزونات النفط الأميركية للأسبوع الرابع على التوالي.

وقال توني نونان مدير المخاطر في ميتسوبيشي كورب "أسعار النفط مرتفعة عند هذه المستويات وأشك أن ترتفع أكثر. الأرجح أن تتحرك في نطاق ضيق".

وأضاف بأن "بعض الأرقام الاقتصادية الصادرة من الولايات المتحدة تنبئ على ما يبدو بأن الاقتصاد الأميركي ينمو ببطء. وقد ساهم هذا مع المخاوف بشأن المعروض في الآونة الأخيرة في دعم الأسعار."

ويتوقع نونان أن يكون 109 دولارات للبرميل هو مستوى المقاومة الرئيسي التالي للخام الأميركي وأن تكون المقاومة لخام برنت عند 110 دولارات.

10