مخاوف تشديد العقوبات تضرب العملة الروسية

الثلاثاء 2015/01/27
الروبل الروسي في انحدار مستمر

موسكو – سجلت أسعار الروبل أمس، هبوطا كبيرا في أعقاب تراجع أسعار النفط واشتعال العنف في أوكرانيا الذي يثير مخاوف المستثمرين من تشديد العقوبات الغربية على موسكو.

وانحدرت العملة الروسية مقابل الدولار الذي بلغ أمس، 65.6 روبل، لتصل خسائر العملة الروسية منذ بداية العام إلى نحو 15 بالمئة، بعد أن فقدت نحو 41 بالمئة من قيمتها في العام الماضي.

وتراجع مؤشر بورصة موسكو الرئيسي المسعر بالدولار بنحو 5 بالمئة.

ووعد الرئيس الأميركي باراك أوباما “بزيادة الضغط على روسيا” التي تتهمها كييف وواشنطن بدعم الانفصاليين شرقي أوكرانيا.

وأفادت صحيفة “كومرسانت” الروسية نقلا مصادر دبلوماسية أميركية أن “المسالة لم تعد تتعلق بتخفيف العقوبات، بل على العكس يجري الحديث عن تشديدها” ملمحة إلى استبعاد روسيا من نظام التحويلات المصرفية “سويفت”.

وساهم انهيار الروبل في ارتفاع حاد في الأسعار حيث تجاوزت نسبة التضخم السنوية 11 بالمئة.

وحذرت السلطات الروسية من أن تدهور أسعار النفط والعقوبات الغربية قد تؤدي لانكماش الاقتصاد بنسبة 5 بالمئة هذا العام.

10