مخاوف نمساوية من موجة هجرة عبر الآلب

الأربعاء 2017/02/08
تحذيرات نمساوية

فيينا - صرح مسؤول محلي في النمسا، الثلاثاء، بأن تدفق المهاجرين إلى مناطق مرتفعات إقليم تيرول ارتفع إلى مستوى قياسي العام الماضي، محذرا من أن المنطقة تواجه مشكلات متزايدة بسبب استمرار وصول المهاجرين من إيطاليا المجاورة.

وتحذر الحكومة النمساوية من أنها قد تتخذ إجراءات صارمة قريبا على حدودها مع إيطاليا، إذا ما لم تتمكن السلطات الإيطالية من السيطرة على تدفق المهاجرين.

وقال هيلموت توماك، قائد شرطة الإقليم في مؤتمر صحافي، إن الشرطة ألقت القبض على 11800 أجنبي دخلوا الإقليم العام الماضي بصورة غير قانونية، أي بزيادة بـ15 بالمئة عن عام 2015. وأضاف “إننا نسير باتجاه مشكلة”. وشكل النيجيريون والمغاربة العدد الأكبر من القادمين العام الماضي. وتقدم أقل من ألفين من هؤلاء المهاجرين بطلبات لجوء، بينما يحاول الآخرون السفر إلى ألمانيا.

ويحد هذا الإقليم النمساوي الصغير من الجنوب إيطاليا، التي تصلها تدفقات كبيرة من المهاجرين عبر المتوسط، ومن الشمال ألمانيا التي تفرض قيودا مشددة على حدودها.

وانخفض عدد طالبي اللجوء في النمسا إلى النصف خلال 2016، وكانت النمسا قد تلقت ما يزيد عن 90 ألف طلب لجوء في 2015.

5