مخبز لبناني يرفض استخدام السيارات في إيصال طلبات الزبائن

مخبزة "تاسك" في بيروت تقدم خبز صحي كما تسعى في الوقت ذاته إلى الحفاظ على البيئة عن طريق توصيل طلبات الخبر بواسطة الدراجات الهوائية.
الثلاثاء 2018/09/04
مخبزة تاسك تنتج 15 نوعا من الخبز

بيروت - قد يكون مشهد الخبز الطازج الشهي في مخبزة "تاسك" في بيروت مألوفا إلى حد كبير، إلا أن هذه المخبزة ليست مخبزة عادية، لأنها تسعى إلى تقديم خبز صحي كما تسعى في الوقت ذاته إلى الحفاظ على البيئة عن طريق توصيل طلبات الخبر بواسطة الدراجات الهوائية بدل النارية أو السيارات.

وقال مات صندرز صاحب المخبزة إنها واحدة من المخابز القليلة في البلاد التي تقدم الخبز المصنوع بالخميرة.

وأضاف أن المخبزة تشتري منتجات محلية من المزارعين في أنحاء لبنان كلما أمكن ذلك.

ووفقا لصندرز، فإن لإدارة المخبزة عملا ضخما يتضمن جلب القمح من منطقة سهل البقاع اللبنانية ومنتجات الألبان والبطاطا (البطاطس) من جنوب البلاد. لكن أكثر ما يمتعه هو عملية صنع الخبز نفسها.

وتابع “نحن نحرص على استخدام الخميرة الطبيعية ولا نستعمل أبدا بقية الخمائر الصناعية، ولا نستعجل تخمير العجين بل نتركها تخمر لمدة 48 ساعة، بالإضافة إلى أننا نحاول ما استطعنا للاستفادة من المواد المحلية”.

وكان صندرز، البالغ من العمر 30 عاما، قد انتقل من مسقط رأسه في إنكلترا إلى لبنان عام 2013، وبدأ في مشروع خدمة التوصيل بالدراجات في بيروت. وبعد عامين، تحول إلى الخبز، وهي هواية كان يمارسها منذ الدراسة الجامعية. وفي ديسمبر 2017، افتتح مخبزة “تاسك” مع فريق من الأشخاص الذين يصفهم بأنهم متحمسون.

ومن بين أعضاء فريق الخبازين خالد محمصاني الذي قال إنه يستمتع بالعمل بيديه.

وبمجرد أن تدخل المخبوزات الفرن، ويرتفع سطحها وتأخذ لونا ذهبيا تصبح جاهزة للتسليم.

وتفضل مخبزة تاسك استخدام الدراجات الهوائية في توصيل الطلبات من الخبز الطازج.

وأوضح صندرز “التوصيل باستعمال الدراجات الهوائية يعتبر جزءا من الصور البيئية، أي العمل على الطريقة المستدامة.. مثل المنتوجات والمكونات الوطنية المحلية.. التوصيل بواسطة الدراجات الهوائية يخفف تأثيرنا على البيئة، بعيدا عن البنزين ومخلفاته الملوثة للبيئة”.

وأضاف أن مخبزة تاسك تنتج مجموعة تتألف من 15 نوعا من الخبز، وتصنع ما بين 50 و100 رغيف يوميا. كما تقدم المخبزة الكرواسون والكعك والبسكويت والشطائر وتقدم حتى السلطات.

24