مخرجة هندية تسحب بساط الإيرادات من صناع السينما الرجال ببوليوود

الأحد 2014/11/09
الفيلم من بطولة شاروخان وديبيكا بادوكون

مومباي - تلقّى عالم صناعة الأفلام الأعلى من حيث الإيرادات في بوليوود والذي يسيطر عليه رجال، صدمة عندما حقق فيلم أخرجته امرأة إيرادات قياسية في اليوم الأول لعرضه.

فيلم (هابي نيو يير) من إخراج فرح خان، يمتزج فيه التشويق بالغناء والرقص وهو نوع من الأفلام التي نادرا ما تخرجه امرأة في صناعة السينما الهندية الأكبر في العالم من حيث مبيعات التذاكر. وحقق اثنان من أفلامها السابقة نجاحا كبيرا، لكن ليس مثل هذا الفيلم.

وقالت مصممة الرقصات التي تحولت للإخراج، إن الصمود في وجه الضغوط من أشخاص يتوقعون منها أن تخرج نمطا معينا من الأفلام، لأنها أنثى هو أكبر نجاح لها. وقالت خان التي تجتذب أفلامها الترفيهية الخفيفة الكبار والصغار، لكنها تقابل بنقد سيء من قبل النقاد: “لا أحد يتوقع أن تحقق مخرجة 200 كرور (33 مليون دولار)، وهو أمر محزن وينطوي على وصاية في حد ذاته”. وتابعت: “أتمنى أن تكسر مزيد من النساء هذه الأرقام القياسية، أعتقد أن هذا سيساعد الكثير من النساء للخروج وصناعة الأفلام، إذا حققت أفلامنا الأرباح ذاتها التي يحققها المخرجون”.

جدير بالذكر أن المسلمة فرح خان من مواليد عام 1965 في الهند، ولديها ثلاثة أطفال وسبق لها أن قامت بتصميم المئات من الرقصات في أكثر من 80 فيلما هنديا.

وفيلم "سنة جديدة سعيدة" تدور قصته حول أربعة أصدقاء من الذكور يقومون بالمشاركة في مسابقة رقص، ويواجههم مشكلة وحيدة هي أن جميعهم لا يستطيعون الرقص.

ويذكر أن هناك مشاهد عديدة من الفيلم تم تصويرها في مدينة "دبي" بداية هذا العام، وهو من بطولة شاروخان وديبيكا بادوكون.

24