مخرج عراقي ينال أرفع جائزة سينمائية بريطانية

الثلاثاء 2014/02/18
المخرج يوسف خليفة يحتفي بالفوز

لندن – فاز فيلم “النوم مع السمك” للمخرج والرسام العراقي يوسف الخليفة، بالجائزة الأولى لمهرجان الأكاديمية البريطانية للسينما وفنون التلفزيون “بافتا” الذي أقيم مساء الأحد في العاصمة البريطانية لندن بحضور عدد كبير من النجوم والنجمات مثل أوبرا وأنجلينا جولي وبراد بيت وكيت بلانشيت وتوم هانكس.

وسبق لـ”النوم مع السمك”، وهو من فئة أفلام “الأنميشن” أي “الرسوم المتحركة”، أن حصد سلسلة جوائز في مهرجانات دولية للأفلام المتحركة، كان آخرها في فرنسا نهاية العام الماضي.

والفنان العراقي يوسف الخليفة هو من خريجي الأكاديمية الوطنية البريطانية للسينما والتلفزيون سنة 2012، وسبق وأن أنتج عدة أفلام متحركة قصيرة عرضت على قناة “بي بي سي” ومهرجانات سينمائية دولية. وشارك فيلمه الأخير “النوم مع السمك” في عدة مهرجانات سينمائية دولية معنية بأفلام “الأنميشن”، منها مهرجان ادنبرة العالمي في سكوتلاند ومهرجان سيول 2013 الذي يعد واحدا من أهم خمسة مهرجانات في العالم، ومهرجان “سين انما” في اسبينيو في البرتغال وفي مهرجان سينما الطلبة في بواتييه في فرنسا.

كما حصل الفيلم الدرامي “12 عاما من العبودية” على جائزة أفضل فيلم في حفل الـ”بافتا”، حيث عزز فيلم المخرج ستيف ماكوين فرصته في التتويج بجائزة الأوسكار مطلع الشهر المقبل.

ونال بطل الفيلم البريطاني شيويتال إجيفور جائزة أفضل ممثل عن دوره في “12 عاما من العبودية” الذي يدور حول

الرق في فترة ما قبل الحرب الأهلية الأميركية، وهو مقتبس من قصة واقعية لرجل يتم

الإيقاع به وبيعه للعمل في مزارع في ولاية لويزيانا.

وفاز “الجاذبية” للمخرج المكسيكي بجائزة أفضل فيلم بريطاني بالإضافة إلى جوائز أفضل تأثيرات بصرية وأفضل تصوير سينمائي، وأفضل صوت، وأفضل موسيقى أصلية، بينما حصد مخرجه ألفونسو كوارون جائزة أفضل مخرج.

إطلالة متميزة للممثلة الفرنسية ليا سيدو

وحصلت الأسترالية كيت بلانشيت على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “بلو جاسمين” للمخرج وودي آلن، وباتت فرصتها قوية في التتويج بإحدى جوائز الأوسكار التي تمنحها الأكاديمية الأميركية لعلوم وفنون السينما، والتي ستعلن في 2 مارس المقبل.

ونال الصومالي برخد عبدي جائزة أفضل ممثل ثانوي عن دوره في فيلم “كابتن فيليبس” في حين حصلت جنيفر لورنس على جائزة أفضل ممثلة ثانوية عن دورها في “أميركان هاسل” الذي فاز بدوره بجائزة أفضل سيناريو أصلي. وفاز فيلم “غاتسبي العظيم” بجائزتي أفضل تصميم إنتاج وأفضل تصميم أزياء، في حين نال فيلم “الغرفة 8” جائزة أفضل فيلم قصير.

وعلى السجادة الحمراء فاجأت أنجلينا جولي الحضور بتخليها عن الفستان لصالح بدلة رجالية من ” ايف سان لوران” صممت خصيصا لها.

وقد بدت طلتها متناسقة تماما مع طلة خطيبها براد بيت.

أما الإثارة فكانت من صنع النجمة الأوغندية الصاعدة لوبيتا نيونغو التي كانت الأكثر أناقةً في الحفل. فقد خطفت الأنظار بفستان زمردي رائع بذيل طويل وحزام على الخصر من “ديور”.

وأضاءت الممثلة الفرنسية ليا سيدو السجادة الحمراء بحضورها بعد إطلالتها المتميزة الأسبوع الماضي في مهرجان برلين السنمائي، حيث عرض فيلم “الجميلة والوحش” الذي كانت إحدى بطلاته. وتألقت ليا أمام عدسات المصورين بفستان أزرق من “برادا”.

24