مخزون النفط العالمي 8842 مليون برميل

الثلاثاء 2016/08/09
التقلبات في مستويات المخزونات العالمية لها انعكاسات على إمدادات دول أوابك

الكويت - أظهرت دراسة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) أن إجمالي المخزونات النفطية العالمية التجارية والاستراتيجية، راكم في العام الماضي نحو 750 مليون برميل لتصل إلى حوالي 8842 مليون برميل.

وذكرت في تقريرها الشهري أن التطورات الراهنة في السوق النفطي العالمي أكدت التأثير الكبير لمخزونات الدول المستهلكة الرئيسية وخاصة الولايات المتحدة، على حركة أسعار النفط.

وأوضحت المنظمة أن مخزونات النفط الخام والمشتقات البترولية، هي الكميات التي تحتفظ بها الدول لاستخدامها في حال انقطاع الإمدادات لأسباب طارئة ومعالجة اختلالات العرض والطلب، وهي أحد المؤشرات على قدرة الدول على التعامل مع التقلبات في السوق النفطي.

وأوضحت أن كفاية المخزون التجاري في الدول الصناعية في نهاية العام الماضي بلغت أكثر من 64 يوما بارتفاع 6 أيام عن العام السابق. وأكدت وجود علاقة وثيقة بين التغير في المخزونات وتحركات أسعار خامت الدول العربية.

وأشارت الدراسة إلى أن التقلبات في مستويات المخزونات النفطية العالمية لها انعكاسات غير مباشرة على إمدادات الدول الأعضاء في منظمة أوابك، خاصة خلال أزمات الفائض أو الشح في المعروض النفطي.

وذكرت أن إمدادات الدول العربية الأعضاء في منظمتي أوابك وأوبك، وهي السعودية والإمارات والعراق والكويت والجزائر وقطر وليبيا تأثرت بقرارت منظمة أوبك خلال السنوات الماضية بشان حصص الإنتاج.

وأوضحت أن التطورات الجارية على صعيد إنتاج النفط من المصادر غير التقليدية مثل النفط الصخري والتطورات الأمنية في بعض الدول الأعضاء في أوابك، كان لها تأثير كبير على أسعار خامات الدول العربية.

وأوضحت أنه يمكن تصنيف المخزونات النفطية بحسب الغرض منها إلى ثلاثة أنواع هي المخزون “الأولي” ويتكون من المخزون التجاري والمخزون الاستراتيجي أي الذي تحتفظ به الدول الصناعية لأغراض صناعتها النفطية ويدخل في عمليات الإنتاج والتكرير.

11